أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفل أصم يسمع صوت أمه للمرة الأولى وينفجر ضاحكًا

تمكن طفل من سماع صوت والدته للمرة الأولى في حياته بالاستعانة بجهاز خاص في أذنيه بعد صمت مطبق دام سنتين منذ لحظة ولادته، فكانت أول ردة فعل له أنه انفجر في نوبة ضحك أبكت كل من شاهد هذه اللحظات المؤثرة.
ووفقاً لـ "ديلي ميل البريطانية" ولد الطفل قبل قبل موعد الولادة الطبيعية بحوالي 11 أسبوعاً في يوم 14 فبراير 2012 ولم يتجاوز وزنه حينها 1.5 كيلو غرامًا، وظل على مدى 3 أشهر في وحدة العناية المركزة، وهو يعاني من عدوى جرثومية خطيرة. وخضع الطفل منذ ذلك الوقت إلى 15 عملية جراحية في المخ لإزالة الاستسقاء الذي أصيب به نتيجة العدوى، وفي عام 2013 لم يعد قادراً على سماع الأصوات حتى تمكن الأطباء في مستشفى جامعة فرجينيا من تزويده بسماعة خاصة أعادت إليه القدرة على السمع.
ويظهر الطفل في مقطع الفيديو والدهشة تعلو وجهه البريء كلما سمع صوت والدته تنطق باسمه، وبعد شهرين من استعادته للقدرة على السمع أصبح ديلان يحب الاستماع إلى الموسيقى والعزف على الآلات التي اشتراها له والداه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X