اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جزر زنجبار مثالية لمحبي رحلات السفاري والاستكشاف

جزر زنجبار مثالية لمحبي رحلات السفاري والاستكشاف
جزر زنجبار مثالية لمحبي رحلات السفاري والاستكشاف
ميدنة ستون تاون بزنجبار
ميدنة ستون تاون بزنجبار
احد أزقة مدينة تون تاون
احد أزقة مدينة تون تاون
منزل أثري في زنجبار فوق صخرة مطلة على المحيط
منزل أثري في زنجبار فوق صخرة مطلة على المحيط
متعة السياحة في جزيرة زنجبار
متعة السياحة في جزيرة زنجبار
حتى الاشجار تنبت وسط الصخور في مدينة ستون تاون
حتى الاشجار تنبت وسط الصخور في مدينة ستون تاون
جزر زنجبار مثالية لمحبي رحلات السفاري والاستكشاف
ميدنة ستون تاون بزنجبار
احد أزقة مدينة تون تاون
منزل أثري في زنجبار فوق صخرة مطلة على المحيط
متعة السياحة في جزيرة زنجبار
حتى الاشجار تنبت وسط الصخور في مدينة ستون تاون
6 صور

تعتبر جزر زنجبار، الواقعة وسط المحيط الهندي، والتابعة لدولة تنزانيا،الأفريقية، وجهة سياحية فريدة لعشاق الاستكشاف ومحبي رحلات السفاري، ومنطقة خلابة للهروب من صخب الحياة، والاستمتاع بالمياه الصافية ذات اللون الفيروزي والاستجمام على شواطئها الجميلة والتجول بين جزر الصيد الصغيرة الممتعة.


تتميز جزر زنجبار البالغ مساحتها ألفين و500 كيلومتراً مربعاً، بجمال طبيعي  خلاب وتاريخ عريق يحمل بصمات مختلف الثقافات، العربية الهندية والأوروبية والإفريقية.
كما تتميز بأرضها الحجرية التي تصلح لزراعة الأرز والطلح والمهوغو والجزر والحبوب، وفيها حوالي مليون شجرة قرنفل.
وسُميت زنجبار أيضاً بجزيرة التوابل؛ لأنّها اشتُهرت بصناعة مختلف أنواع التوابل مثل جوزة الطيب، والقرفة، والفلفل الأسود، كما تُعدّ موطنًا للعديد من الحيوانات النادرة، وأبرزها كولوبوس زنجبار الأحمر ونمر زنجبار المهدد بالانقراض والظباء الصغيرة والفهود وغيرها .

متعة السياحة في جزيرة زنجبار

السياحة في جزر زنجبار

تعدّ جزر زنجبار جنّة شاطئية رائعة، ومنطقة خلابة للهروب من العالم، ومكان مثالي لمحبّي رحلات السفاري والاستكشاف طوال اليوم، كما أنّها غنية بالتراث الثقافي، ويمكن القيام فيها بالعديد من الأنشطة السياحية المتنوعة، والمناسبة لجميع الأذواق .

تابعوا المزيد: أفضل 8 شواطئ لعام 2021

وتُعتبر مياه زنجبار اللازوردية بمثابة حلمٍ يتحقق. استمتع بالأوقات الجميلة على شواطئ الجزيرة المذهلة، وتجوّل على الرمال البيضاء واستمتع بنسيم البحر المنعش الذي ينسلّ بين أشجار النخيل المتمايلة، ومارس رياضة الغوص السطحي بين الشعاب المرجانية المدهشة.

منزل أثري في زنجبار فوق صخرة مطلة على المحيط

أبرز الأماكن السياحية


- حديقة خليج جوزاني تشواكا الوطنية، وحديقة زالا، حيث تُعدّ هذهِ الحدائق غنية بالحيوانات البرية. وحديقة جزيرة مافيا للأحياء المائية (مافيا آيلاند مارين بارك)، وتعد مركزاً للاستمتاع بالغطس بين الشعاب المرجانية المحلية.
- محمية جزيرة منمبا في الشمال الشرقي، ومنطقة محمية خليج ميناي في الجنوب الغربي، وجميعها غنية بالحيوانات البحرية، القيام برحلات الغوص البديعة.
- استكشاف منطقة ستون تاون التي تتميز بالشوارع المتعرجة والأزقة التي تشتهر بالهندسة المعمارية القديمة، التي تحمل آثار تصاميم معمارية لحضارات متعاقبة. حيث تُعدّ ستون تاون أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 2000. وتعد القصور السابقة وصروح العرب القدماء المتواجدة في المدينة بشوارعها المتعرجة دليلاً على قِدَم وعراقة هذه المدينة الساحلية الواقعة على الساحل الغربي لجزيرة زنجبار. وحصنها القديم الذي اصبخ مقراً لاستضافة العروض المحلية
- الاسترخاء في العديد من الشواطيء ذات الرمال البيضاء، وخصوصا شواطيء كيندوا أو نونجوي في أقصى الشمال .
- زيارة مزرعة التوابل؛ للتعرف على كيفية حصول زنجبار على لقبها الشهير، حيث تقدم هذهِ المزرعة فرصة للتعرف على مجموعة متنوعة من التوابل المتاحة في المدينة، وتعلم كيفية زراعتها.

تابعوا المزيد: السياحة في ايطاليا: سيينا وجهة جذابة لعشاق الفن والعمارة