اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

السياحة في برلين ترضي جميع أذواق المسافرين

أشهر الأماكن السياحية الجديرة بالزيارة في برلين
السياحة في برلين ترضي جميع أذواق المسافرين
مبنى الرايخستاغ هو معلم حكومي تاريخي في برلين
مبنى الرايخستاغ هو معلم حكومي تاريخي في برلين
بوابة براندنبورغ هي رمز الوحدة والسلام في ألمانيا وأوروبا
بوابة براندنبورغ هي رمز الوحدة والسلام في ألمانيا وأوروبا
أشهر الأماكن السياحية الجديرة بالزيارة في برلين
مبنى الرايخستاغ هو معلم حكومي تاريخي في برلين
بوابة براندنبورغ هي رمز الوحدة والسلام في ألمانيا وأوروبا
3 صور

تعد برلين، عاصمة ألمانيا، مركزًا للأنشطة السياحية، التي ترضي جميع أذواق المسافرين، سواء الباحثين عن التاريخ والثقافة أو الراغبين بتجربة الفن والموسيقى. برلين هي مزيج من الهندسة المعمارية الجميلة من عصور مختلفة والمدينة تعج بالحياة. في الآتي، أشهر الأماكن السياحية الجديرة بالزيارة في برلين.

بوابة براندنبورغ

بوابة براندنبورغ هي رمز الوحدة والسلام في ألمانيا وأوروبا

بوابة براندنبورغ هي رمز الوحدة والسلام في ألمانيا وأوروبا. بُنيت عام 1791 على أساس الأكروبوليس بأثينا ويبلغ ارتفاعها 26 مترًا وتحتوي على 6 أعمدة و5 ممرات. إنها أحد أشهر المعالم الأثرية في برلين حيث كان في السابق نقطة فاصلة بين الغرب والشرق.
كانت البوابة مضيفة للعديد من الأحداث التاريخية الكبرى، أحدها كان في عام 1987 عندما خاطب الرئيس الأمريكي رونالد ريغان غورباتشوف خلال الحرب الباردة. بعد ذلك بعامين، تم فتح البوابة للجمهور واتحد غرب وشرق برلين. إلى جانب أهميتها التاريخية، تعد البوابة أيضًا معلمًا شهيرًا جاذبًا عند السياحة في ألمانيا.


تابعوا المزيد: قبرص وجهة هواة الثقافة والآثار

مبنى الرايخستاغ

مبنى الرايخستاغ هو معلم حكومي تاريخي في برلين

مبنى الرايخستاغ هو معلم حكومي تاريخي في برلين. إنه ثاني أكثر الأماكن زيارة في برلين، حيث يجذب حوالي 3 ملايين شخص سنويًا. تم افتتاح الرايخستاغ في عام 1894.
في تلك المرحلة، تم إشعال النار فيه وتضرر، لذا حتى بعد الحرب العالمية الثانية، لم يتم استخدام المبنى. خلال هذا الوقت اجتمعت مجلسي البرلمان في أماكن مختلفة. في الستينيات، تم ترميم الرايخستاغ جزئيًا، ولكن لم يتم إعادة بنائه بالكامل إلا بعد إعادة التوحيد في عام 1990. وعندما اكتمل في عام 1999، أصبح مرة أخرى المكان الذي اجتمع فيه البرلمان الألماني.
يتميز الرايخستاغ بأسلوب معماري فريد من نوعه، ولكن القبة هي ما يميزه. القبة مبنية بالزجاج ومن هناك يمكن للزوار رؤية غرف البرلمان. إنه يرمز إلى أن الناس فوق الحكومة ولهذا السبب فهو مفتوح للجمهور.
لا تُستخدم القبة كمصدر للضوء والتهوية للرايخستاغ فحسب، بل إنها أيضًا التزام ألمانيا بالطاقة المتجددة. إنه يحتوي على ألواح شمسية على سطحه ويشغّل جزءًا كبيرًا من الرايخستاغ.
نظرًا لأن الرايخستاغ مفتوح للجمهور، فهناك طرق مختلفة لزيارته. يمكنك الحصول على جولة إرشادية وحتى الاستماع إلى جلسة عامة للبرلمان، لكنها ستكون باللغة الألمانية. ومع ذلك، يختار معظم الناس تسلق القبة ورؤية الغرف. عادة ما يكون المكان مزدحمًا للغاية خلال عطلات نهاية الأسبوع، لذلك ينصح بمحاولة زيارته خلال أيام الأسبوع.

المتحف الجديد


تم افتتاح هذا المتحف الذي دمر بالكامل خلال الحرب العالمية الثانية رسميًا في عام 2009. ويحتوي على أعمال من المتحف المصري، ومتحف ما قبل التاريخ والتاريخ المبكر، ومجموعة الآثار الكلاسيكية. يشتهر المتحف بمنحوتة الملكة المصرية القديمة نفرتيتي والتي تعد من أكثر القطع زيارة فيه.

تابعوا المزيد: وجهات سياحية أوروبية تجذب عشاق الطبيعة