اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

قصة نجاح أول استشارية سعودية بلجنة اختبارات البورد الأمريكي

المرأة السعودية
استشارية طب الأسنان الدكتورة فاطمة القديحي -الصورة من حسابها على تويتر
الدكتورة فاطمة القديحي
الدكتورة فاطمة القديحي -الصورة من حسابها على تويتر
المرأة السعودية
الدكتورة فاطمة القديحي
2 صور

بطموحها وجرأتها استطاعت المرأة السعودية الإقدام وخوض غمار مجالات علمية صعبة، وتسجيل اسمها عالميًا في عدد من التخصصات الطبية ، كان آخرها الدكتورة فاطمة القديحي التي تعد أول استشارية سعودية في طب الأسنان  ضمن لجنة اختبارات البورد الأميركي والطبيبة رقم 90 في العام من أصل 106 .

والدكتورة فاطمة القديحي حاصلة على البوردالأمريكي في إصلاح وتجميل الأسنان، والزمالة في زراعةالأسنان، كما أنها عضو هيئةتدريس سابق بجامعةانديانا،وطبيب إستشاري .

وظهرت القديحي في لقاء تلفزيوني مؤخرا على قناة الإخبارية تحدثت فيه عن إنجازها قائلة: "إن معايير إختيارها للبورد الأمريكي قائمة على المؤهلات العلمية ، ومن أهمها الحصول على شهادة الاختصاص في طب الأسنان من معهد الأمير عبد الرحمن، ثم شهادة الاختصاص في إصلاح الأسنان من جامعة إنديانا ثم شهادة الماجستير.

وأضافت القديحي، أنهيت بعد ذلك جميع متطلبات البورد الأمريكي وحصلت عليه، مشيرة إلى أن الوقت القياسي والنجاح من أول محاولة كانا دافعين للجنة المعنية بالبورد والتي طلبت منها المشاركة. وعلى حد قولها فإن البورد الأمريكي يتضمَّن 3 مراحل أولها الكتابي، والثاني العملي (اختبار الأطباء بناء على الأداء لثلاثة أيام متتالية) والثالث عبارة عن اختبار شفهي لمناقشة الحالات، وبعد ذلك تجتمع اللجنة المعنية لتحديد مدى أهلية الطبيب للحصول على البورد.
وعن أهم مواقفها مع المرضى، قالت: زارني أحد المراجعين من الجنسية الأمريكية لعلاجه وكانت حالته بحاجة خبرة معينة، وتبين لي لاحقا أنه عاش سنوات في السعودية وكان لديه صورة إيجابية عنها.