اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة الموسيقى تصدر كتاب "ألحان سعودية" لتدوين 22 أغنية وطنية

هيئة الموسيقى
هيئة الموسيقى
كتاب "ألحان سعودية" - الصورة من حساب هيئة الموسيقى على تويتر
كتاب "ألحان سعودية" - الصورة من حساب هيئة الموسيقى على تويتر
هيئة الموسيقى
كتاب "ألحان سعودية" - الصورة من حساب هيئة الموسيقى على تويتر
2 صور

أصدرت هيئة الموسيقى، كتاب "ألحان سعودية"، في خطوة أولى لتدوين الأغاني السعودية أكاديميًا، ويستعرض الكتاب مجموعة من الأغاني المميزة الوطنية والوجدانية لنخبة من الملحنين والمغنين السعوديين.

كتاب "ألحان سعودية"

وقالت هيئة الموسيقى، عبر حسابها الرسمي على تويتر، اليوم الخميس: "هيئة الموسيقى تقدّم كتاب "ألحان سعودية" في خطوة أولى لتدوين الأغاني السعودية أكاديمياً".

ويستهدف الكتاب، الباحثين والمحترفين والهواة في المجالات الموسيقية، ويتضمن 22 نوتة موسيقية من الأغاني السعودية، واسم المغني والمؤلف الموسيقي والكاتب لكل أغنية، ونسخًا من تواقيع المغنين المرفقة أغانيهم في الكتاب.

وأتاحت هيئة الموسيقى، كتاب "ألحان سعودية" إلكترونيًا، من خلال الرابط التالي:

https://music.moc.gov.sa/sites/default/files/2021-11/281021-Print-version.pdf

هيئة الموسيقى

يذكر أن هيئة الموسيقى كانت قد تأسست في فبراير 2020م، بناءً على قرار مجلس الوزراء رقم ٤١٤، وتعمل الهيئة على إنشاء البنية التحتية للثقافة الموسيقية في المملكة التي ستساهم في تمكين الجميع من الحصول على فرصة تعلم الموسيقى، إلى جانب عملها على اكتشاف وتنمية وتمكين المواهب الموسيقية.
وتسعى الهيئة إلى نشر الوعي بثقافة الموسيقى في المجتمع، وتأسيس قطاع يساهم في الاقتصاد المحلي؛ وذلك من خلال خلق فرص عمل لكلا الجنسين، وإنتاج وحوكمة العروض الحية الثقافية، والتسجيلات الموسيقية ومراكز تعليم الموسيقى للهواة، وإحياء وتوثيق عروض الفلكلور والموسيقى السعودية لتنمية الحس الوطني والاجتماعي، وتطوير الهوية الثقافية الموسيقية للمملكة العربية السعودية ونشرها إقليمياً وعالمياً والتأكيد على مكانتها القيادية في العالم العربي والإسلامي لإدراج الوعي الثقافي الموسيقي ضمن متطلبات جودة الحياة. وتتمثل الأهداف الرئيسية للهيئة في الآتي:

- ركيزة التعليم: إتاحة التعليم الموسيقي لجميع الأفراد باختلاف أعمارهم ومهاراتهم وخلفياتهم الاجتماعية.

- ركيزة الإنتاج: دعم عملية إنشاء مركز إقليمي لإنتاج الموسيقى، لتعزيز الآثار الاجتماعية والاقتصادية وجذب المواهب المحلية والدولية.

- ركيزة أداء العروض الموسيقية والنشر والتوزيع: إتاحة الوصول إلى العروض الموسيقية المحلية والعالمية وضمان نشر أعمال الفنانين على نطاق واسع.

- ركيزة التوعية والدعم: الارتقاء بالموسيقى لتصبح جزءاً لا يتجزأ من نمط الحياة الذي يعيشه الأفراد وأن تكون مساراً مهنياً ناجحاً.

- ركيزة التراخيص: ضمان تطبيق أعلى مستويات الحماية لأعمال المحترفين في مجال الموسيقى، وتطبيق أعلى معايير الجودة وتقديم المكافآت القيّمة على مستوى المنظومة.