اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الصحة الإماراتية تطلق أول مركز افتراضي في العالم لسعادة المتعاملين بتقنية ميتافيرس

الصحة الإماراتية تطلق أول مركز افتراضي في العالم لسعادة المتعاملين بتقنية ميتافيرس. الصورة من "وام"
الصحة الإماراتية تطلق أول مركز افتراضي في العالم لسعادة المتعاملين بتقنية ميتافيرس. الصورة من "وام"

من خلال إطلاق أول تقنية للواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد "ميتافيرس" على مستوى العالم تقود مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الطريق نحو التحول بمنظومتها الصحية، بهدف خدمة متعامليها وتوفير خدمات التطبيب عن بعد بما تشمله من خدمات الصحة النفسية وتعزيز صحة الأسرة، وذلك إيمانًا منها بضرورة تعزيز جودة الخدمات الصحية التي توفرها وانسجامًا مع استراتيجيتها الرامية إلى الارتقاء بسعادة المتعاملين على مستوى الدولة.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات "وام" جاء الإعلان عن الخدمة النوعية الجديدة خلال مشاركة المؤسسة في معرض ومؤتمر الصحة العربي" آراب هيلث 2022" المقام حاليًّا في مركز دبي التجاري العالمي والذي تشارك فيه نحو 4000 شركة عارضة من 60 دولة تستعرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجال الرعاية الصحية.

بدورها قالت "مباركة إبراهيم" المديرة التنفيذية لقطاع المعلومات بالإنابة في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية:" إنّ منصة "تقنية الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد" الجديدة تعتبر ثمرة لجهود المؤسسة وحرصها على توفير خدمات صحية ذكية تليق بمكانة دبي وتمهد الطريق نحو مستقبل ذكي زاخر بالخدمات المتفوقة التي تلبي تطلعات المتعاملين وتسهم في ترشيد الجهد والوقت وتنسجم مع طموحات المؤسسة واستراتيجياتها الرامية إلى التحول في خدماتها نحو العالم الرقمي والذكاء الاصطناعي لتعزيز الدور الصحي الريادي الذي تضطلع به دولة الإمارات".

وأضافت أنّ توفير هذه النوعية من الخدمات يقود إلى تحقيق أهداف التنمية الصحية المستدامة ويثمر عن مخرجات إيجابية في واقع عمل قطاع الرعاية الصحية فضلاً عن كونها خطوة تضاف إلى خطوات التحول نحو ذكاء اصطناعي خدماتي شمولي وإنجاز آخر يضاف إلى سجل المؤسسة الزاخر بالإنجازات.

يذكر أنّ مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تمكنت من تعزيز "تقنية الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد" بثلاث خدمات نوعية تشتمل على توفير خدمات الصحة النفسية وتعزيز صحة الأسرة والارتقاء بسعادة المتعاملين مما يجعلها أول مؤسسة على الصعيد العالمي توفر خدمات التطبيب عبر الواقع الافتراضي بتقنية الميتافيرس.

وتتيح التقنية النوعية لمختلف أفراد المجتمع الإماراتي دخول العالم الافتراضي عبر الأجهزة الذكيةمما يوسع نطاق الوصول الخدمة إلى شرائح واسعة من الأفراد ويعزز تجربة المتعاملين من خلال حزمة خدمات استباقية مبتكرة تتيح لهم الوصول إلى المؤسسة عبر الواقع الافتراضي بما ينسجم مع توجهات المؤسسة نحو تجويد نوعية الخدمات وشموليتها بما يليق بمكانة الدولة وحضورها العالمي ..

وتتيح الخدمة التي تنفرد بها مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على المستوى العالمي لجميع أفراد المجتمع الإماراتي وزواره عيش تجربة فريدة عبر الانتقال بهم في منشآت ومرافق مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية من خلال "تقنية الواقع الافتراضي ثلاثي الأبعاد".