اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة الزكاة والضريبة والجمارك السعودية تستعرض إنجازاتها خلال احتفالها باليوم العالمي للجمارك

هيئة الزكاة والضريبة والجمارك
هيئة الزكاة والضريبة والجمارك
كلمة محافظ هيئة الزكاة والضريبة والجمارك خلال الاحتفال باليوم العالمي للجمارك - الصورة من "واس"
كلمة محافظ هيئة الزكاة والضريبة والجمارك خلال الاحتفال باليوم العالمي للجمارك - الصورة من "واس"
هيئة الزكاة والضريبة والجمارك
كلمة محافظ هيئة الزكاة والضريبة والجمارك خلال الاحتفال باليوم العالمي للجمارك - الصورة من "واس"
2 صور

نظمت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك السعودية، اليوم الأربعاء الموافق 26 يناير الجاري، حفلاً بمناسبة اليوم العالمي للجمارك، الذي ينعقد هذا العام تحت شعار "منظومة رقمية متقدمة".

واستعرضت الهيئة، خلال الحفل الذي حضره كلاً من محافظ الهيئة، المهندس سهيل بن محمد أبانمي، وقيادات الجمارك السابقين، الأستاذ صالح بن علي البراك، والأستاذ صالح بن منيع الخليوي، والأستاذ أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، أبرز مشاريعها الرقمية لتطوير إجراءاتها الجمركية.

هيئة الزكاة والضريبة والجمارك تحتفل باليوم العالمي للجمارك

وقال محافظ هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، إن شعار منظمة الجمارك العالمية هذا العام يُركز على دور التقنية وبيئة البيانات المفتوحة وأهميتها لتطوير المنظومة الجمركية، مبينًا أن شعار المنظمة يأتي في وقت تقود فيه المملكة جهودها لتعزيز مفهـوم وممارسات البيانات المفتوحة لتحسين الشفافية، وتشجيع البحث والابتكار ودفع النمو الاقتصادي.

الاحتفال باليوم العالمي للجمارك هذا العام يكتسب أهمية خاصة

وأضاف المهندس أبانمي، أن مشاركة هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، مجتمع الجمارك الدولي الاحتفاء بهذا اليوم تأتي في ظل مرحلة متجددة جاءت بعد دمج الهيئة العامة للجمارك والهيئة العامة للزكاة والدخل تحت مسمى جديد، وهي الخطوة التي فتحت آفاقًا جديدة لمستقبل واعد لجميع مجالات عمل الهيئة بما في ذلك مجالات العمل الجمركي، مشيرًا إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للجمارك هذا العام يكتسب أهمية خاصة، وذلك من منطلق الشعار الذي يؤكد على دور الرقمنة في تطوير عمل منظومة الجمارك واستدامتها، وهي الأولوية القصوى للهيئة لتحسين خدماتها ورفع مستوى كفاءة إجراءاتها الجمركية، ويتضح ذلك جليًا في كل ما اتخذته من خطوات لتعزيز الرقمنة في المجال الجمركي وتطوير بيئة البيانات المفتوحة.

أبرز المشاريع الرقمية للهيئة في مجال العمل الجمركي

واستعرضت الهيئة، خلال الحفل، أبرز المشاريع الرقمية للهيئة في مجال العمل الجمركي، ومن ذلك مبادرة منصة البيانات المفتوحة، التي أطلقتها الهيئة في وقت سابق، الهادفة إلى توفير بيانات تجارية ولوجستية موثوقة تشمل مدة الفسح المتوقع وأوقات الذروة، ونشاط المنافذ الجمركية، ومعرفة بيانات الصادر والوارد، ومبادرة النافذة الجمركية الموحدة، أحد الحلول التقنية التي تسمح بتبادل المعلومات بين المستوردين وبين الجهات الحكومية ذات العلاقة وجهات الفسح الجمركي.

وأوضحت الهيئة، عبر حسابها الرسمي على تويتر، أنه تم تدشين أكثر من 53 خدمة جمركية إلكترونية، بالإضافة إلى إطلاق نماذج التحليل المتقدم للبيانات SAS، وإطلاق منصة سابر مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، وإطلاق خدمة الفسح المباشر، واستخدام تقنية التحليل المتقدم للبيانات، وتأسيس مركز العمليات الجمركية لتسهيل عملية الاستيراد والتصدير، إلى جانب برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية.

وشهد الحفل تكريم القيادات السابقة للجمارك السعودية، حيث قدّم محافظ الهيئة، دروعًا تذكارية للقيادات السابقة للجمارك عرفانًا وامتنانًا لخدماتهم الجليلة في تحقيق العديد من المكتسبات والمنجزات للجمارك السعودية، عبر مختلف مراحلها خلال السنوات الماضية كافة. كما شهد الحفل أيضًا تكريم الحاصلين على شهادات منظمة الجمارك العالمية من القطاعين العام والخاص، التي تمنحها المنظمة نظير جهودهم وتفاعلهم للإسهام في تحقيق مفهوم شعار اليوم العالمي للجمارك هذا العام.

الجدير بالذكر أن هيئة الزكاة والضريبة والجمارك شهدت، خلال المرحلة الماضية، حصيلة كبيرة من الإنجازات والمبادرات التقنية التي أطلقتها، وتدعم تبنيها للمفاهيم المبتكرة والتكنولوجيا الحديثة، وذلك ضمن منظور جديد يحقق الفائدة القصوى من التقنية الحديثة، ويوفر تجربة جديدة تعتمد الأتمتة في تخليص البضائع وتسريع إجراءات الفسح في المنافذ الجمركية الحدودية.