اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

وزير الشؤون الإسلامية يصدر قرارا بتعيين "ليلى القاسم" أول وكيلة سعودية بالوزارة

دكتور عبداللطيف آل الشيخ - الصورة من حساب الوزارة على تويتر
دكتور عبداللطيف آل الشيخ - الصورة من حساب الوزارة على تويتر

في إطار تمكين المرأة السعودية للعمل بقطاعات الوزارة، وتحقيق نقلة نوعية لدعم المرأة في المملكة، أصدر وزير الشؤون الإسلامية، الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، اليوم الاثنين بتاريخ 30 يناير 2022، قرارا إداريا يقضي بتكليف دكتور "ليلى بنت حمد القاسم"، لتتعين بمنصب وكيلة للتخطيط والتحول الرقمي لمدة عام.

وبصدور هذا القرار فإن "ليلى القاسم" تعتبر أول وكيلة بوزارة الشؤون الإسلامية منذ تأسيس الوزارة، وفي وقت سابق أسند قرار إدارة الحوكمة التي ترتبط بمكتب وزير الشؤون الإسلامية، في إطار تطوير العمل الإداري بالوزارة، وتحسين جودة الخدمة المقدمة للمستفيدين لـ"القاسم".


جاء هذا القرار تماشيا مع رؤية المملكة 2030، وفي إطار حرص وزير الشؤون الإسلامية على تعزيز ودعم جهود المرأة وإثبات أهمية توليها المناصب القيادية، تقلدت "القاسم" العديد من المناصب قبل أن تصبح أول وكيلة بوزارة الشؤون الإسلامية، حيث عملت كمتعاونة مع المركز الوطني للقياس، هيئة تقويم التعليم والتدريب، كذلك شغلت منصب محاضرة متعاونة في كلية خدمة المجتمع ومتخصصة في حوكمة التعليم، القطاع العام.

استطاعت "القاسم" أيضا أن تشغل منصب خبيرة في التخطيط الاستراتيجي وخبيرة في أنظمة الخدمة المدنية والموارد البشرية، كما أنها عملت كمدربة معتمدة في مجالات مهارات في التخطيط، والتنظيم، والقيادة، والإدارة.

الجدير بالذكر أن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد كان قد توجه بالشكر في وقت سابق لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد، بعد إرسال الدفعة السادسة من هدية خادم الحرمين الشريفين "المصاحف الشريفة" لجمهورية مصر العربية، بشكل يعزز كتاب الله ويخدم طباعته ونشره وتعليمه.