اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عبادي الجوهر وأنغام في ليلة طربية على مسرح أبو بكر سالم

عبادي الجوهر -  الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
عبادي الجوهر - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
عبادي الجوهر -  الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
عبادي الجوهر - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
عبادي الجوهر -  الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
عبادي الجوهر -  الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
أنغام - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
5 صور


اجتمع الثنائي الطربي أنغام وعبادي الجوهر في ليلة شتوية ساحرة، بقيادة أمير عبد المجيد، من تنظيم بنش مارك، على مسرح أبو بكر سالم في منطقة بوليفارد رياض سيتي، إحدى مناطق موسم الرياض العالمي، الذي يستمر بفعالياته حتى نهاية شهر مارس.

بدأت الفنانة أنغام حفلها الرابع في موسم الرياض والثاني على ذات المسرح الضخم، وبإحساسها العالي تغنت بسيدي وصالك التي طلبها جمهورها منذ الحفل الماضي، وتفاعلوا معها بشكل استثنائي، ورحبت بجمهورها، وغنت حالة خاصة جداً وبين البينين، وصدحت بالخليجية فغنت ثلاث حروف وحته ناقصة، وعادت للخليجية بغناء مستحيل من كلمات عبد اللطيف آل الشيخ، وأردفت بألف آسف من كلمات الجادل، وعبرت ضاحكة عن فقدان الذاكرة الجزئي لما تنساه من كلمات، وأردفت بغناء هدنة وتابعت بفنجان، ومن ثَم أناني، التي صفق لها الجمهور طويلاً، ثم غنت تسلم يدينه، وتابعت بأغنية وحدانية، وغنت أدور ولا تهجى، وتابعت بمية صورة، ومن ثَم أتمنى له الخير وهتشتاقوا وأكتب لك تعهد ونفضل نرقص، واختتمت بأغنية يا ريتك فاهمني.


وأكمل الليلة الفنان الدكتور عبادي الجوهر في ثاني حفلاته بموسم الرياض، بعد أن أحيا، الخميس الماضي، حفلاً في جلسات العاذرية، برفقة أميمة طالب وعلي بن محمد، وبدأ الغناء على مسرح أبو بكر سالم، وفور اعتلائه المسرح رحب بالجمهور وقال: سعيد بوجودكم وأتمنى أن نقضي ساعات جميلة، وابتدأ وصلته بأغنية أول ليلة، ومن ثَم تغنى الجرح أرحم وتابع بمزهرية وخلاص ارجع، ومن ثَم أحضر عوده لإكمال الليلة؛ إذ يُلقب الفنان بملك العود، وعزف حسبتك لي، وتابع بغناء ابنسحب على أنغام البيانو والعود لأول مرة على المسرح، وغنى عشان ما أبكي، وتابع بغناء حبك سما مع الجمهور على أنغام العود، وأردف بأغنية مجروح، وبطلب الجمهور غنى عيونك آخر آمالي، مشترطاً أن يغني الجمهور معه، ومازح إحدى الفتيات بعدها "حاضر سأغنيها، صوتك راح!"، وغنى المرايا، واختتم بقالوا ترى، التي تفاعل معها الجمهور بشدة. وبعد الحفل قال المايسترو أمير عبد المجيد في المؤتمر الصحفي: عبادي فوق العادة، وأثنى على جمهور الرياض.