اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

فاطمة القديحي أول سعودية في لجنة اختبارات البورد الأمريكي

فاطمة القديحي -الصورة من  حسابها على الانستغرام
فاطمة القديحي -الصورة من حسابها على الانستغرام
صورة فاطمة القديحي
فاطمة القديحي -الصورة من حسابها على الانستغرام
فاطمة القديحي -الصورة من  حسابها على الانستغرام
صورة فاطمة القديحي
2 صور

تعد استشاريةُ طب الأسنان السعوديَّة فاطمة القديحي هي أول سعودية في لجنة اختبارات البورد الأمريكي لإصلاح وتجميل الأسنان والطبيبة رقم 90 في العالم من أصل 106 أطباء منذ تأسيس البورد الأمريكي منذ 40 عاماً، لتكون أول سعودية بل أول عربية تشارك في إقامة اختبارات البورد الأمريكي في أمريكا.
وتُعد واحدة من الأطباء السعوديين المعدودين الحاصلين على رخصة شاملة لمزاولة المهنة في أمريكا ولديها خبرة عمل بعدد من العيادات بولاية أنديانا الأمريكية كما تحمل درجة الماجستير والبورد الأمريكي في مجال إصلاح وتجميل الأسنان، والزمالة الأمريكية في زراعة الأسنان، بالإضافة لتعيينها عضو هيئة تدريس في جامعة إنديانا.

محطات في حياتها

ولدت الدكتورة فاطمة القديحي من مواليد محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.
تخرجت من جامعة الملك سعود بدرجة بكالوريوس طب وجراحة الفم والأسنان في عام 2005.
التحقت للعمل في وزارة الصحة.
حصلت على شهادة الاختصاص في طب الاسنان الشامل المتقدم من معهد الامير عبد الرحمن للدراسات العليا في طب الاسنان بالرياض وجامعة بريتش كولومبيا في عام 2009.
تخرجت بامتياز في درجة الماجستير في علوم طب الاسنان من جامعة انديانا في عام 2015.
ساهمت في كتابة الابحاث والمشاركة في مؤتمرات عالمية بالإضافة لانضمامها لهيئة التدريس في الجامعة.
عينت الدكتورة القديحي في عدة لجان علمية وتم ترشيها لعضوية المجلس التنفيذي الأعلى للبورد الأمريكي.
حصلت على الزمالة الامريكية في التخصص الدقيق (زراعة الأسنان) من جامعة انديانا في عام 2021.
لها عدد من الابحاث في مجلات متخصصة وهي عضو في لجنة مراجعة الابحاث العلمية في عدد من المجلات العلمية الامريكية والعالمية.
كما قامت الدكتورة فاطمة بإصدار منهج يعنى بمجال تشخيصي وعلاجي في طب الاسنان وتم اعتماده للتدريس في معهد الامير عبد الرحمن.
تم اختيارها ضمن أكثر 50 امرأة تأثيراً في المملكة بحسب مجلة أريبيان بزنس.
وعن هذا قالت عبر حسابها في تويتر قائلة "شرف لي أن تكون صورتي بجانب هؤلاء النساء المؤثرات، أسأل الله أم ينفع بنا البلاد والعباد وأن نكون ذو تأثير إيجابي على من حولنا".