اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خطوات بسيطة كفيلة بتحويل العمل والمشاهدة من شاشة الكُمبيوتر إلى التلفزيون

خطوات بسيطة كفيلة بتحويل العمل من شاشة الكُمبيوتر إلى التلفزيون
خطوات بسيطة كفيلة بتحويل العمل والمشاهدة من شاشة الكُمبيوتر إلى التلفزيون
خطوات تسهّل استخدام شاشة التلفزيون في اجتماعات العمل
خطوات تسهّل استخدام شاشة التلفزيون في العمل
توفير كابل، مع وصل الأخير بجهاز التلفزيون، خطوة أساسيّة حتى يتمكّن المرء من استبدال شاشته بشاشة الكُمبيوتر
توفير كابل (HDMI أو DP)، مع وصل الأخير بجهاز التلفزيون، خطوة أساسيّة حتى يتمكّن المرء من استبدال شاشته بشاشة الكُمبيوتر
خطوات بسيطة كفيلة بتحويل العمل من شاشة الكُمبيوتر إلى التلفزيون
خطوات تسهّل استخدام شاشة التلفزيون في اجتماعات العمل
توفير كابل، مع وصل الأخير بجهاز التلفزيون، خطوة أساسيّة حتى يتمكّن المرء من استبدال شاشته بشاشة الكُمبيوتر
3 صور

قد يرغب البعض في استخدام شاشة التلفزيون الضخمة عوضًا عن شاشة الحاسوب، وذلك حتى يتمكّن من مشاهدة العروض والأفلام، أو حتى على النطاق المهني. في السطور الآتية، بعض الخطوات البسيطة التي تُمكّن المستخدم من العمل، باستخدام شاشة التلفزيون عوضًا عن شاشة الحاسوب أو الكمبيوتر.

 

دقّة جهاز التلفزيون

توفير كابل (HDMI أو DP)، مع وصل الأخير بجهاز التلفزيون، خطوة أساسيّة حتى يتمكّن المرء من استبدال شاشته بشاشة الكُمبيوتر


تذكر شركة HelloTech العالميّة أنّه ينبغي توفير كابل (HDMI أو DP)، مع وصل الأخير بجهاز التلفزيون حتى يتمكّن المرء من استبدال شاشته بشاشة الكُمبيوتر، مع أهمّية التأكد من أن دقة جهاز الكُمبيوتر متساوية ودقة التلفزيون. الجدير بالذكر أنّه يمكن التحقق من الدقّة، من خلال الانتقال إلى الإعدادات على جهاز الكُمبيوتر، فالنقر على زر "النظام"، ثمّ "العرض" و"إعدادات العرض"، فتحديد الدقة المطابقة لدقة التلفزيون.

خطوات تسهّل استخدام شاشة التلفزيون في العمل

 


أمّا إذا كان الكُمبيوتر عبارة عن جهاز Mac، فيمكن الانتقال إلى تفضيلات النظام، فشاشات العرض، فالعرض، مع اختيار العرض الافتراضي أو النقر على تحجيم Scaled لتحديد الدقة، بصورة يدويّة. علمًا أنّه يقضي استخدام جهاز الحاسوب لتصفّح الويب أو قراءة رسائل البريد الإلكتروني أو العمل، برؤية الصفحة كاملة عبر مسحة واحدة من عيني المستخدم، أمّا شاشة التلفزيون الضخمة فليست مثالية، في هذا الإطار، لأنّها تتطلّب من المستخدم تحريك رقبته مرارًا، وذلك لمشاهدة تلك الصفحة بشكل كامل على شاشة التلفاز. بالمقابل، يمكن استخدام شاشة التلفزيون، في البثّ واللعب وأغراض الترفيه الأخرى، بعد التأكد من أن جهاز التلفاز يتمتّع بالدقة المناسبة، وكثافة البكسل، وتأخر الإدخال ووقت الاستجابة، ومعدّل التحديث.

 

أمور يجب مراعاتها قبل استخدام شاشة التلفزيون لأعمال الكُمبيوتر

من المُمكن أن يؤثّر التلفزيون الذي يتميز بوقت استجابة بطيئًا في متعة المشاهدة

 

 

  • الدقّة وكثافة "البكسل": تشير الدقّة إلى أبعاد الشاشة بـ"البكسل"، فيما تدلّ كثافة "البكسل" إلى عدد "البكسل" نسبة لكلّ بوصة. مثلًا: قد يتمتّع جهاز التلفزيون (مقاس 55 بوصة) وشاشة الكُمبيوتر (مقاس 27 بوصة) بالدقة عينها، لكن عند استخدام تلفزيون أكبر حجمًا، قد تبدو جودة الصورة مشوّشة، بخاصّة عندما يتعلق الأمر بقراءة نصّ صغير.
  • ضغط الألوان: هناك عامل آخر يجب مراعاته عند استخدام جهاز التلفزيون عوضًا عن شاشة للكمبيوتر هو ضغط الألوان أي الوقت الذي تقوم فيه الشاشة بتقليل حجم الصورة، مما يؤدي إلى انخفاض جودة الأخيرة، في بعض الأحيان.
  • وقت الاستجابة: هو مقدار الوقت الذي تستغرقه وحدات "البكسل" على الشاشة في تغيير الألوان، إذ تتمتّع شاشة الكُمبيوتر بأوقات استجابة سريعة مقارنة بشاشة التلفزيون، لذا، يمكن أن يؤثّر التلفزيون الذي يتميز بوقت استجابة بطيئًا، سلبًا، في متعة المشاهدة. بالمقابل، عند ممارسة الألعاب الإلكترونيّة على جهاز التلفزيون عالي الدقّة، سيؤدي ضبط التلفزيون على وضع اللعبة إلى تقليل وقت معالجة الصورة، وتحسين وقت الاستجابة.
  • معدّل التحديث: يتمثّل في عدد المرات التي تقوم فيها الشاشة بتحديث صورتها في الثانية، علمًا أنّه يمكن أن يبلغ معدل التحديث لشاشة الكُمبيوتر 240 "هرتز"، في حين أنّه يتراوح معدّل التحديث، في غالبيّة أجهزة التلفزيون، بين 60 و120 "هرتز".