اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

موضي الشمراني وإبراهيم الحكمي وخديجة معاذ ولولوة نجد يشعلون الأجواء في حفلة حماسية بموسم الرياض

خديجة معاذ - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
خديجة معاذ - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
لولوة نجد - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
لولوة نجد - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
موضي الشمراني - تصوير بنش مارك
موضي الشمراني - تصوير بنش مارك
ابراهيم الحكمي - الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك
ابراهيم الحكمي - الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك
خديجة معاذ - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
لولوة نجد - الصورة من المركز الإعلامي لبنش مارك
موضي الشمراني - تصوير بنش مارك
ابراهيم الحكمي - الصورة من المركز الاعلامي لبنش مارك
4 صور
لبَّت شركة بنش مارك طلبات الجمهور بإقامة حفلةٍ ثانيةٍ للفنانة موضي الشمراني بعد نجاح حفلتها الأولى ضمن موسم الرياض.
وشارك في الحفلة أيضاً عددٌ من نجوم الغناء في السعودية، وهم الفنان إبراهيم الحكمي، وخديجة معاذ، ولولوة نجد، وأقيمت أمس الأحد 13 مارس في مسرح أبو بكر سالم بمنطقة "بوليفارد رياض سيتي"، وشهدت أجواءً صاخبةً وحماسية وسط تفاعلٍ كبيرٍ من الجمهور.
وافتتحت الغناء لولوة نجد، حيث أدَّت "شرطان الذهب" للفنان راشد الماجد، ثم "قبل أعرفك"، و"ما بين بعينك" لعبدالمجيد عبدالله، و"عانق السمران"، و"يا مثبت" لأصالة، و"سرمد الليل"، و"إلا يا عين هلي"، و"ضعفي محبة" للفنان رابح صقر، و"قصر حبك" لأصيل أبو بكر، واختتمت وصلتها بـ "عمار يا دارنا يا قبلة المسلمين" لرابح.
بعد ذلك اعتلت المسرح الفنانة خديجة معاذ، التي ترنَّمت في بدايةً وصلتها بأغنية "بنلتقي" للفنان علي عبدالكريم، ثم قدَّمت "ما وحشتك" لأصيل أبو بكر سالم، بعدها أشعلت المسرح حماساً بـ "ودي أكون" لعبدالمجيد عبدالله، ووسط تفاعلٍ جماهيري هائل أدَّت "بحر الهوى"، وعلى إضاءات الهواتف "عالجوني"، ثم تغنَّت بعملها الخاص "لا تساوت"، و"كم بقى لي"، و"مثل خاتم"، و"صحيت جمرة" للفنان عبدالمجيد، ولبت طلب الجمهور بأداء "أي شعور"، واختتمت وصلتها بأغنيتها "لا تروح".
وفي الوصلة الثالثة، بدأ إبراهيم الحكمي أغنياته بأداء "كان واضح"، ثم خاطب الجمهور قائلاً: "الله عليكم وعلى هل الجو الجميل. سأغني لأبو بكر سالم، بما أننا على مسرحه، يا زارعين العنب". ثم دعا الجميع للرقص قبل أداء "لا جزى اللي تعدى في دروبي"، بعدها قدَّم "فرحتي فيك" كاشفاً عن أن سبب غنائها سعادته الكبيرة بالحضور، ثم قدم "أنا آسف"، و"يا ابن الأوادم" لعبدالمجيد عبدالله.
وتوقف الحكمي عن الغناء قليلاً سائلاً الجمهور عن رأيه في أدائه، مبيناً لهم أنه كان خائفاً من الوقوف أمامهم، فأكد له الجميع أنه قدَّم أداءً رائعاً، ليتابع بوصلةٍ لبنانية بغناء "يا حياة" لفضل شاكر، ثم يؤدي أغنيته "شوبني"، وموال "التسلي"، و"أبيك اليوم"، و"دق الماني" التي رقص على أنغامها الحضور، الذين طلبوا منه البقاء على الرغم من انتهاء المدة المحددة لوصلته.
واختتمت الليلة الفنية موضي الشمراني، التي أدَّت في بداية وصلتها "خاتم أحمر يماني" وسط تفاعلٍ كبيرٍ من الجمهور، ثم "ما أشكي غيابك"، و"وينك يا درب المحبة" للفنان محمد عبده، ثم لبَّت طلب الجمهور بإشعال الجو بالأغنيات الصاخبة، حيث قدَّمت "كم باقي على الرجعة" وسط رقص الجميع على أنغامها، و"قفلو باب المشاريه"، و"صدقيني عجزت أنساك"، و"يلعب بك إبليس"، و"عالم موازي" للفنان عبدالمجيد عبدالله، وأنهت وصلتها بالأغنية الوطنية "فوق هام السحب".


لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»