اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

 مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية ينظم الحفل الختامي لـ"برمجان العربية" السبت المقبل

برمجان العربية - الصورة من حساب المبادرة على تويتر
برمجان العربية - الصورة من حساب المبادرة على تويتر

تحت رعاية الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، وزير الثقافة، رئيس مجلس أمناء مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، يقيم المجمع، يوم السبت المقبل الموافق 18 يونيو الجاري، الحفل الختامي لـ"برمجان العربية"، التحدي الأبرز على مستوى العالم في معالجة اللغة العربية آليًّا، الذي أطلقه المجمع، خلال شهر مارس 2022، لأجل ابتكار حلول تقنية ومنصات رقمية وتقديم أدوات متخصصة تخدم اللغة العربية وتعزز مكانتها بين لغات العالم الحيّة.

الحفل الختامي لـ"برمجان العربية"

وسيقام على هامش الحفل الختامي، معرضًا يشارك فيه الشركاء الاستراتيجيون لـ"برمجان العربية"، ويعد المعرض مساحة للفرق الفائزة لعرض مشاريعهم ومبادراتهم المبتكرة لاستعراضها وتعريف الزوار عن قرب بجوانبها التقنية وتأثيرها في العناية باللغة العربية.

151 مشروعا يتنافسون للفوز بجوائز "برمجان العربية"

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء السعودية، يتنافس 151 مشروعًا قدمها أكثر من 1030 مشاركًا من 40 دولة حول العالم في الفوز بجوائز البرمجان التي يزيد مجموعها على مليون ريال موزعة على 22 جائزة، حيث تمنح 12 جائزة للمسارات الـ3 الأولى، وهي: (تحدي الشعر العربي، تحدي المعجم، وتحدي الألعاب اللغوية للأطفال)، بواقع 4 جوائز للمراكز الـ4 الأولى في كل مسار.

بينما ستوزع الجوائز العشر الأخرى على الفائزين في كل من (مشاريع الفكرة الابتكارية، جاذبية العرض التسويقي، تجربة المستخدم، جودة البيانات، والكود الأنظف)، بمعدل جائزتين لكل مشروع.

أبرز معايير الفوز بجوائز "برمجان العربية"

- دقة التطبيق في تقديم النتائج والمخرجات.

- الأثر والقيمة المضافة للفكرة.

- نضج الفكرة برمجيًّا.

- القابلية للتطوير والتعديل.

- سلاسة تجربة المستخدم.

- إلى جانب استيعاب الفكرة لأكبر قدر ممكن من المجالات المتعلقة بها.

أهداف "برمجان العربية"

وتجدر الإشارة إلى أن "برمجان العربية"، الذي أطلقه مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، يوم 6 مارس 2022، يأتي لمواكبة الريادة التقنية للمملكة إقليميًا وعالميًا، ووصولها إلى أرقام متقدمة في المؤشرات التقنية، وتعزيزًا لدور المجمع في تطوير التقنيات التي تخدم اللغة العربية استعمالًا وتحليلًا وفهمًا وإنتاجًا عن طريق (دعم البحث، وابتكار حلول فعالة، ومبادرات رقمية لتعزيز إيجابية التقنية في موضوعات اللغة العربية)، ويهدف "برمجان العربية" إلى الآتي:

- بناء العلاقات مع المختصين في المجال محليًا ودوليًا والتعريف بهم وإبراز جهودهم.

- رفع الوعي بأهمية مجال المعالجة الآلية للغة العربية والتعريف به وبيان سبل المساهمة فيه.

- تشجيع الإبداع والتطوير وإذكاء روح المنافسة وتحفيز العقول لابتكار حلول معالجة اللغة العربية وحوسبتها.

مشاركة المجمع في معرض المدينة المنورة للكتاب

وعلى صعيد آخر، يشارك مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية، اليوم الخميس وحتى 25 يونيو الجاري، في معرض المدينة المنورة للكتاب، الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة ضمن مبادرة "معارض الكتب".

ووفقًا لـ"واس"، فإن المجمع يشارك في المعرض بجناح مكون من 3 أقسام محورية تحت مظلته: الأول يختص بمجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية للتعريف ببرامجه ومبادراته المختلفة الهادفة لدعم اللغة العربية في المجالات الأربعة التي يستهدفها وهي: (التخطيط والسياسة اللغوية، الحوسبة اللغوية، البرامج التعليمية، والبرامج الثقافية)، ويضم القسم الثاني مركز الملك عبدالله للتخطيط والسياسات اللغوية، وهو مرتبط بالمجمع، لتسليط الضوء على أهدافه وجهوده في الحفاظ على اللغة العربية ودعمها ونشرها، بينما القسم الثالث فهو مخصص لعرض إصدارات مركز الملك عبدالله للتخطيط والسياسات اللغوية.

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي"