اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مسجد نمرة أشهر معالم عرفات

مسجد نمرة أشهر معالم عرفات - الصورة من واس
مسجد نمرة أشهر معالم عرفات - الصورة من واس

يتوافد الحجاج إلى مسجد نمرة في اليوم التاسع من ذي الحجة، والذي يعد واحدا من أشهر المعالم الإسلامية في مشعر عرفات، وفيه يصلي الحجاج صلاتي الظهر والعصر في يوم عرفة جمعا وقصرا اقتداءا بالرسول صلى الله عليه وسلم، وسمي مسجد النمرة بفتح النون وكسر الميم وسكونها، فنمرة هو جبل نزل به النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة في خيمة، ثم خطب بعد زوال الشمس، وصلى الظهر والعصر قصرًا وجمعًا "جمع تقديم"، وبعد غروب الشمس تحرك منها إلى مزدلفة.

ووفقا لما ذكر بـ"واس"، فإن مسجد نمرة بني في نفس المكان الذي خطب فيه الرسول عليه الصلاة والسلام خطبة الوداع، في أول عهد الخلافة العباسية منتصف القرن الثاني الهجري، ويقع بالتحديد إلى الغرب من المشعر وجزء من غرب المسجد في وادي عرنة وهو وادٍ من أودية مكة المكرمة، ويعد هذا المسجد ثاني أكبر المساجد مساحة بعد المسجد الحرام خاصة في ظل التوسعات التي طالته في عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، بتكلفة وصلت لـ 237 مليون ريال.

وبالنظر لتفاصيل التوسعات التي شهدها مسجد نمرة، فقد تضمنت التكلفة تطوير طول بلغ 340 متراً من الشرق إلى الغرب، وعرض يقدر بـ 240 متراً من الشمال إلى الجنوب، ومساحة تجاوزت 110 آلاف متر مربع، إلى جانب ساحة مظللة خلف المسجد تبلغ مساحتها بـ 8000 متر مربع، لاستيعاب حوالي 400 ألف مصلّ، ويظهر بـ6 مآذن، ارتفاع كل مئذنة منها 60 متراً، وله 3 قباب و10مداخل رئيسة تحتوي على 64 باباً، وفيه غرفة للإذاعة الخارجية مجهزة لنقل الخطبة وصلاتي الظهر والعصر ليوم عرفة مباشرة عبر الأقمار الصناعية.

الجدير بالذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى من الوقوف فيه حيث قال "وقفت هاهنا وعرفات كلها موقف إلا بطن عرنة"، وبطن وادي عرنة ليس من عرفة، ولكنه قريب منه.
 

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر "تويتر سيدتي".