اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ميغان ماركل تُتم عامها الـ41.. لن تصدقوا، مَن كان أولَ المهنئين!

ميغان ماركل
ميغان ماركل - الصورة من وكالة رويترز

احتفلت الممثلة الأمريكية السابقة، والدوقة التي انسحبت من واجباتها الملكية، ميغان ماركل بذكرى ميلادها الـ41 اليوم في 4 آب/ أغسطس 2022.
ولكن الحدث المفاجئ الذي حصل اليوم، هو أنه الأمير ويليام وزوجته الدوقة كيت ميدلتون، وولي العهد الأمير تشارلز وزوجته كاميلا، كانوا أولَ المهنئين لها على وسائل التواصل الاجتماعي، رغم أن يوم ميلادها تزامن مع الكشف عن الكثير من الخلافات العائلية بينهم، والمواقف التي كشف عنها الكاتب الشهير توم باور في كتابه الجديد.
فقد حرص كلٌّ من دوق ودوقة كامبريدج، والأمير تشارلز ولي العهد البريطاني، وزوجته كاميلا دوقة كورنوال، على تهنئة ميغان ماركل، دوقة ساسكس بذكرى ميلادها، عبر نشر الصورة نفسها لها.


ونشرت حسابات دوق ودوقة كامبريدج على إنستغرام "ستوري" وتويتر، صورة لدوقة ساسكس من احتفالات اليوبيل للملكة في يونيو/ حزيران المنصرم، إلى جانب تعليق قصير وبسيط جاء فيه: "نتمنى عيد ميلاد سعيد لدوقة ساسكس!".
وتُظهر الصورة ميغان ماركل في خدمة عيد الشكر بمشاركة الملكة إليزابيث الثانية في كاتدرائية القديس بولس، ولا تُظهر زوجها الأمير هاري.


وكانت الخدمة هي الحدث الوحيد من يوبيل الملكة الذي حضره دوق ودوقة ساسكس بشكل علني، كما كانت المرة الأولى التي شوهد فيها الزوجان مع العائلة المالكة البريطانية، منذ خدمة الكومنولث في Westminster Abbey في مارس/ آذار عام 2020، وقبل وقت قصير من استقالتهما رسمياً من منصبهما في العائلة المالكة.
وحتى الساعة، لم تقم أيٌّ من حسابات العائلة الملكة على وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تمثل الملكة إليزابيث الثانية، بنشر أيّ شيء يتعلق بالمناسبة، ربما لأن هاري وميغان استقالا من مهمامها، وحسابات العائلة المالكة تمثل فقط العائلة، أو ربما لأسباب أخرى مجهولة.

الخلافات التي كشف عنها توم باور

وكان المؤرخ الملكي الشهير توم باور، الذي أصدر مؤخراً كتاب «الثأر: ميغان وهاري والحرب بين آل وندسور» قد ظهر في برنامج 60 Minutes للحديث عن واقع العائلة الملكية البريطانية وعن كتابه الجديد.
وأثناء سؤاله عما إذا كان هاري وميغان يشكلان تهديداً على بقية أفراد العائلة المالكة البريطانية، وأجاب باور قائلاً: "أعتقد أنهما يشكلان تهديداً كبيراً على العائلة المالكة البريطانية، ولكن السؤال هنا، كيف يمكن أن تتعامل العائلة المالكة البريطانية مع ذلك التهديد؛ لتقلل من خطره؟ أعتقد أن ذلك سيتطلب من العائلة الملكية متابعة وإدارة ذكية".
وكان الكتاب قد تحدث عن غضب كلٍّ من الأمير هاري وميغان ماركل؛ بسبب رفض طلبهما لدور أكبر في عطلة اليوبيل البلاتيني، التي تم فيها الاحتفال بجلوس الملكة إليزابيث الثانية على العرش؛ إضافة إلى تفاصيل تسمية الزوجين لابنتهما الثانية باسم «ليليبيث»، والتنمر الذي قامت به ميغان ماركل تجاه العاملين في القصر.
كما يحتوي الكتاب على حيّز كبير خاص بعلاقة ميغان بوالدها، وسعي العائلة الملكية إلى تصحيح تلك العلاقة، في ظل رفض ميغان لذلك، وتقديم حجج تسببت بغضب كبير لدى الملكة إليزابيث الثانية منها ونجلها الأمير تشارلز.
كما يكشف الكتاب عن لقاء الأمير هاري بميغان، الذي كان مدبَّراً مِن قِبل صديقة مشتركة بينهما، وأن ميغان كانت على علاقة بشاب آخر في تلك الأثناء، وكيف كان الأمير هاري أشبه بهدف للممثلة الثلاثينية التي تسعى للحصول على الاستقرار والأمان المادي وتشعر بالوحدة.
وورد أيضاً في الكتاب، أن ميغان تسببت في بكاء الدوقة كيت ميدلتون خلال حفل زفافها، وذلك عند اختيار فساتين وصيفات العروس من الفتيات الصغار؛ حيث حصل بينهما أكثر من جدال على طول فستان الأميرة تشارلوت، كما قارنت ميغان الصغيرة بشكل واضح مع ابنة صديقتها جسيكا مولروني، التي كانت ضمن الوصيفات أيضاً.
كما ذكر الكتاب أن كاميلا كانت الشخص الذي أطلق التعليقات العنصرية، وتحديداً عبارة “الأصهب – الأفريقي” (ginger afro) على ابن زوجها الأصغر هاري وزوجته ميغان قبل ولادته.
ورغم كل ما أورده في كتابه عن ميغان، يعتبر باور أن قصتها رائعة؛ حيث قال: «إنها قصة مذهلة لامرأة أتت من لا شيء، وهي الآن شخصية عالمية، وداست على كل هؤلاء الآخرين في طريقها، والضحايا حريصون على التحدث، وقد تحدثوا».

خلاف بين الأمير هاري ووالده

وكان الخبير المتخصص في الشئون الملكية شون نيل، أكد أن الخلافات قد احتدمت بين الأمير تشارلز ونجله الأمير هاري بعد لقاء الأخير بوالده في بريطانيا.
فقد رفض الأمير هاري طلب والده الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا وأمير ويلز، بالكشف عن محتوى كتابه الجديد الذي يتناول سيرته الذاتية، في اجتماع خاص جمع بينهما، ودام فقط 10 دقائق.. وورد في التقارير أن الاجتماع القصير، حصل خلال زيارة الأمير هاري ما قبل الأخيرة إلى بريطانيا؛ أي خلال زيارة الأمير هاري إلى وندسور قبل توجهه مع زوجته ميغان ماركل إلى هولندا لحضور دورة ألعاب انفيكتس.
وبحسب شون نيل؛ فإن الأمير تشارلز كان يودّ معرفةَ محتوى الكتاب؛ لأنه لا يريد أن يؤثر شيءٌ على العائلة الملكية التي احتفلت هذا العام بيوبيلها البلاتيني، إلا أنه فشل في ذلك، ويُتوقع أن يصدر كتاب الأمير هاري العام الجاري، ولكن لم يحدد حتى الساعة التاريخ المؤكد لصدوره.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»