اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جدل في تونس بعد عرض مسرحية في مهرجان قرطاج: ما القصّة؟

مشهد من المسرحية - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
لمين النهدي في مسرحية نموت عليك - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
أفيش المسرحية - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
أفيش المسرحية - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
في بداية العرض كان المسرح يغص بالجمهور - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
في بداية العرض كان المسرح يغص بالجمهور - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
مشهد من المسرحية - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
أفيش المسرحية - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
في بداية العرض كان المسرح يغص بالجمهور - الصورة من حساب المهرجان على الفيسبوك
3 صور
لمين النّهدي هو أشهر ممثل كوميدي تونسيّ، له مسيرة فنيّة طويلة ناجحة في المسرح والسّينما والتلفزيون، وكسب في تونس شهرة واسعة، واكتسب مكانة في الصفّ الأوّل ضمن ألمع الممثلين وأنجحهم، حتى أن الكثيرين أطلقوا عليه لقب "ملك الكوميديا"، وهو الوحيد في تونس الذي يقدم مسرحياته في مئات العروض، ويلاقي دائماً نفس النجاح، وهو لا يتردد في القول بين الجِدِّ والهزل: "أنا أفضل من عادل إمام!". ولمين النهدي عمد في الأعوام الأخيرة إلى اعتماد مسرح الممثل الواحد "الوان مان شو"، وهو يتقمص في المسرحية الواحدة أكثر من مائة شخصية بمهارة واحترافية كبيرة.

نجاح

مشهد من المسرحية *الصورة من موقع المهرجان على الفيسبوك

وكانت مسرحية "المكّي وزكيّة" لاقت عند عرضها نجاحاً منقطع النظير وضرب بها الرقم القياسي في عدد العروض التي تجاوزت أربع مائة، وهو رقم لم يبلغه أي عرض آخر في تاريخ المسرح التونسي. دواء للكآبة ثمّ تلتها مسرحية: "في هاك السردوك أنْريشو" ولاقت نفس النجاح، ثم مسرحيّة "ليلة على دليلة"، وأصبح هذا الممثل، هو الوحيد تقريباً القادر على جلب آلاف المتفرجين إلى المسرح، حتى أنه في إحدى دورات مهرجان"قرطاج" السابقة تمّ برمجة مسرحية له في عرضين متتاليين، وهو أمر استثنائي لم يحصل من قبل بالنسبة لأي مسرحية أخرى مهما كانت، وكتب الناقد محسن الزغلامي وقتها قائلاً: "لمين النهدي النجم الكوميدي الأول في تونس"، وأحد أسرار نجاح هذا الممثل إلى جانب موهبته هو موضوع مسرحياته المرتبط دائماً بحياة الناس، وقدرته على الإضحاك حتى أنه شبّه ما يعرضه للجمهور بـ"أقراص الضحك والدواء للكآبة".

مفاجأة مذهلة

في بداية العرض كان المسرح يغص بالجمهور *الصورة من موقع المهرجان على الفيسبوك

يوم 29 يوليو 2022 وبعد غياب 7 سنوات عن مسرح قرطاج قدم لمين النهدي مسرحيته الجديدة: "نموت عليك" في مهرجان قرطاج في دورته الحالية 56، وكان الجميع يتوقعون عرضاً ناجحاً فنياً وجماهيرياً كالعادة، وفعلاً امتلأ المسرح وبدأ العرض وحصلت المفاجأة المذهلة التي صنعت الحدث، وأثارت جدلاً لا يزال مستمراً، فلم يمض وقت طويل، وبدأ جانب من الجمهور في مغادرة المسرح.

فما الذي حصل؟


تتالت التصريحات والتعليقات لتفسير ما حصل، وتمّ القول بوضوح إن المسرحية مملة، وإن لمين لنهدي يكرر نفسه، وإنه واصل منهجه في التهكم من لهجة أهل الريف. والمسرحية موضوعها نقد للوضع العام في تونس، وإنّها من نوع المسرح الذي يبعث على التّفكير، ويقول بعض من علق على ما حدث إن جانباً من الجمهور جاء للمسرح فقط للترفيه؛ بحثاً عن مسرحية تضحكه وممثّل يسلّيه، ولما لم يجد ما ينتظره تسرب إليه الملل. وانهالت على مواقع التواصل الاجتماعي التدوينات متضمنة نقداً لاذعاً لنص المسرحية الذي كتبه المنصف ذويب، وهو مخرج معروف وشهير، وهو نفسه مؤلف مسرحية "المكي وزكية" التي لاقت نجاحاً لم تلق أي مسرحية نجاحاً مثلها في السابق.

تفسيرات وتأويلات

تطورت المسألة في ظرف ساعات وأيام قليلة تطوراً عجيباً، وتتالت المواقف وارتفعت بعض الأصوات لتقول إن لمين النهدي قد تقدم به العمر (73عاماً)، وعليه أن يعتزل ويترك الكان للشباب، ووصلت بعض التعليقات إلى حد التجريح، و أصبحت المسألة قضية رأي عام بين مدافعين عن لمين النهدي وبين ناقدين له، وشارك في النقاش والجدل النخبة من الفنانين والكتاب الفنانين، وانقسمت الآراء وتباينت المواقف.
وساند الممثلون والفنانون وكثير من الكتاب والصحفيين لمين النهدي ووصفوه بـ"القامةالفنية"، ودافعوا عنه ورأوا أنه من الواجب احترام شخصه وتقدير مسيرته الفنية حتى وإن كان عمله الفني الأخير لم يعجب البعض.

قرار

“وبسبب هذه الضجة، قرّر الفنان المسرحي لمين النهدي إلغاء بقية عروضه المسرحية المبرمجة هذا الصيف بمختلف مهرجانات البلاد، وقال منصف ذويب في تدوينة على فيسبوك: “نظراً إلى الأجواء المشحونة بالكراهية التي تسبّب فيها تعاطي صحفي غير حرفي لعرض مسرحية "نموت عليك"، حصلت لدينا قناعة بأنّ الحملة تتخطّى موضوع مسرحية لم تعجب البعض”. ولا يزال الجدل متواصلاً.