اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

منصة "سمها" تعود اليوم بشروط تطويرية لتنظيم مسميات الإبل

عودة منصة سمها. الصورة من نادي الإبل
عودة منصة سمها. الصورة من نادي الإبل

عادت منصة "سمها" الإلكترونية المختصة باقتناء أسماء الشعارات والفرديات والفحول عبر مزادات إلكترونية، هذا ما أعلن عنه نادي الإبل، والذي أوضح أنّ المنصة ستعود اليوم الأحد الموافق 21 أغسطس بشكل آخر يضمن تحقيق العديد من الأهداف التي ينشدها الجميع.

شروط المنصة الجديدة

وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس" تتضمن المنصة بحلتها الجديدة شروطًا تطويرية، منها: السماح بالبيع خلال عامين إذا لم يرتبط الاسم برقم الشريحة، لتنظيم مسميات وشعارات الإبل (منقية، فردي) للمشاركة بالفعاليات والمهرجانات المنظمة من النادي، تحقيقًا لعدالة الفرص لجميع الراغبين بالتسجيل، والمحافظة على أحقية الاسم العائد لمالك المنقية أو الفردي أثناء مشاركته في جميع الفعاليات والمهرجانات المنظمة من النادي.

تسجيل الهوية من قبل النادي

كما أشار نادي الإبل إلى أنه يتطلب لإيجاد هوية لكل فردي أو منقية أن يتم تسجيلها من قبل النادي، لتكون معتمدة في جميع الفعاليات والمهرجانات التي ينظمها، وشدد على أهمية هذه الإجراءات ليكون الشعار هوية إعلامية وجماهيرية للإبل المشاركة، وبالتالي حث الجماهير على تشجيع المنقيات والفرديات برفع شعاراتها، بعيدًا عن رفع الشعارات المخالفة للأعراف أو الصالح العام .

الهدف من "سمها"

يذكر أنّ نادي الإبل يسعى من خطوة "سمّها" إلى إنشاء مناخ جديد للتعاطي مع الإبل بوصفه موروثًا وقيمة مادية وأدبية ويأخذ ملَّاكها إلى فضاءات أرحب مع توسيع دائرة الاهتمام بالقطاع المبنية على أسس تنظيمية واقتصادية. وقد كوَّن النادي فرقًا إشرافية فنية وتقنية للتعامل مع مراحل التسجيل في المنصة وتزويد الملَّاك بكل ما يحتاجونه من معلومات.

نادي الإبل

صدر الأمرُ الملكيُّ بإنشـــاء "نادي الإبل" فـــي 26 شوال 1438هـ/ 21 يوليو 2017م، وأن يكون الأمير محمد بن ســـلمان بن عبدالعزيز ولي العهد مشـــرفًا عامًّا علـــى النَّادي، والشـــيخ فهد بـــن فلاح بن حثلين رئيسًا لمجلس الإدارة.

أهداف النادي

• خـــــدمة قطَّاع الإبــــــل وتــنــظيمه، والارتقاء بــه إلى أعـلى المستويات في كــافة الــمجالات الــمتعلِّقة بــه، جمعــًا بين المحــافظة على الأصــالة وبين الاتجاه الحضاري المعاصر.
• نشـــر الوعــــــــي والــــمعـرفـــــــة بالإبل وثقـــــافتها وارتــــــباطها بــــــالموروث السعودي.
• تطوير اقـتصاديات الإبل ومستقبلها.
• تعزيــز الشراكــات مع المنظمـــات الدوليَّة ذات العلاقة ودعمها.



مكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر