اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بخطأ من جوجل.. موظف يتفاجأ بربع مليون دولار في حسابه

بخطأ من جوجل.. موظف يتفاجأ بربع مليون دولار في حسابه
بخطأ من جوجل.. موظف يتفاجأ بربع مليون دولار في حسابه

تفاجأ موظف متخصص بمجال الأمن السيبراني بوجود ما يقارب من ربع مليون دولار في حسابه البنكي نتيجة خطأ غير مقصود ارتُكب من إحدى الشركات العملاقة.

خطأ غير مقصود

واعترف عملاق محركات البحث في الإنترنت "جوجل"، بأنها أودعت عن طريق الخطأ ما يقارب من ربع مليون دولار في الحساب البنكي لأحد الموظفين.
وأعلنت شركة "جوجل" على لسان أحد المتحدثين باسمها، أنها أودعت عن طريق الخطأ مبلغاً يقارب 250 ألف دولار في حساب متخصص بمجال الأمن السيبراني.

عملية دفع غامضة

ووفقاً لسكاي نيوز، قال سام كاري وهو مهندس أمن الموظفين في شركة، إن "جوجل" أرسلت 249.999 دولاراً إلى حسابه البنكي، دون تفسير.
ولم يتمكن سام من الحصول على رد من الشركة، إلا بعد 3 أسابيع من محاولات الاتصال بها.

جهود لإرجاع المبلغ

وذكر كاري، وفقاً لوكالة "يو بي آي"، أنه يبحث أحياناً عن أخطاء شركات التكنولوجيا مثل "جوجل"، لكنه لم يتمكن من العثور على أي رابط بين مشاريع "جوجل" الحديثة وعملية الدفع الغامضة تلك.
وأكد متحدث باسم الشركة أن "الدفع كان عن طريق الخطأ، نقدر أن الشريك أبلغنا به بسرعة، والشركة تتخذ الآن خطوات لتصحيحها".
وقال كاري، الجمعة، إنه تلقى رداً عن استفساراته من الشركة، وسيتوجه إلى البنك لإرجاع المبلغ.

شركة ألفابت

يذكر أن شركة ألفابت "Alphabet"‏ تعتبر الشركة الأم لـ"جوجل"، وهي شركة أمريكية تم تأسيسها في أغسطس 2015 من خلال إعادة هيكلة شركة جوجل Google ويقع مقرها الرئيس في ماونتن فيو في كاليفورنيا.
وتعد هي الشركة القابضة لشركة جوجل ومجموعة من الشركات أخرى التي كانت تابعة لها من ضمنها: Wings وCalico وBoston Dynamics، ومختبرات جوجل "X Lab".

أرباح قياسية

وكانت شركة ألفابت المالكة هذا العام، عن إيرادات وأرباح فصلية قياسية بفضل قفزة في الإنفاق على الإعلانات وسط طفرة في تسوق المستهلكين عبر الإنترنت.
وقالت الشركة إن إيراداتها من الإعلانات على جوجل ارتفعت بنحو 70% في الربع الثاني من العام إلى 50.44 مليار دولار.

ربحية السهم

وبلغت ربحية السهم 27.26 دولاراً، مقابل 19.34 دولاراً متوقعاً، في حين بلغت الإيرادات 61.88 مليار دولار، مقابل توقعات بنحو 56.16 مليار دولار.

إيرادات إعلانات اليوتيوب

وقفزت إيرادات إعلانات الفيديو على اليوتيوب بـ 83.7% على أساس سنوي إلى 7 مليارات دولار في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو، مع استمرار المعلنين في استخدام الموقع للوصول إلى المشاهدين في المنازل أثناء جائحة فيروس كورونا.

تجاوز المستوى

وزاد إجمالي إيرادات أكبر مزود لمحركات البحث على الإنترنت وإعلانات الفيديو 61.6% إلى 61.88 مليار دولار، وهو ما يزيد كثيراً عن متوسط توقعات وول ستريت البالغ 56.16 مليار دولار.
وبلغت الأرباح في الربع الثاني 18.5 مليار دولار متجاوزة المستوى القياسي السابق البالغ 17.9 مليار دولار الذي سجلته في الربع الأول.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر