اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"إثراء" الشريك الثقافي في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022

"إثراء" الشريك الثقافي في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022
"إثراء" الشريك الثقافي في معرض الرياض الدولي للكتاب 2022

يشارك مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" في معرض الرياض الدولي للكتاب، الذي يقام في "واجهة الرياض"، خلال الفترة 3 – 8 ربيع الأول 1444هـ الموافق 29 سبتمبر- 8 أكتوبر 2022م، بصفته الشريك الثقافي للمعرض.

التجول الافتراضي

ومن خلال هذه المشاركة التي تعد السابعة له، يسعى "إثراء" إلى إلقاء الضوء على البرامج الرائدة لمكتبة إثراء، كما يتيح جناح المركز لزوار المعرض فرصة التجوّل افتراضياً في مكتبة إثراء، عبر تقنية VR المصممة لخلق تجربة تحاكي الزيارة الفعلية للمكان.

المكانة المرموقة للمعرض

وحول ذلك، بيّن طارق الخواجي المستشار الثقافي في المركز "أن مشاركة إثراء في معرض الرياض الدولي للكتاب تأتي بالنظر للمكانة المرموقة التي اكتسبها المعرض في صناعة الكتاب على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي".
وأفاد أن مشاركة إثراء تركز على برامج مكتبة إثراء وإصداراتها، باعتبارها وجهة ثقافية للمعرفة والأدب، حيث تضم أكثر من 300 ألف كتاب مطبوع باللغتين العربية والإنجليزية، وتوفر كماً هائلاً من المصادر والأدوات الرقمية.

تمكين المواهب

ولفت الخواجي إلى أن جناح "إثراء" يبرز دور المركز في تمكين المواهب في القطاع الثقافي من خلال برنامجه الرائد "برنامج إثراء القراءة أقرأ"، مفيداً أن الجناح يقدم مجموعة متنوعة من الإصدارات المميزة، تضم أكثر من 25 كتاب في الفن والثقافة والأدب.

برنامج إثراء القراءة "أقرأ"

ويشارك "إثراء" في برنامج معرض الكتاب الثقافي عبر جلسة حوارية بعنوان "برنامج إثراء القراءة "أقرأ" – تجربة تُعاش لتروى"، تقام في مسرح معرض الرياض الدولي للكتاب، ويُفتتح بها "أسفار أقرأ"، وهي سلسلة من الفعاليات الثقافية ضمن برنامج إثراء القراءة "أقرأ" تهدف إلى نشر ثقافة القراءة في العالم العربي من خلال تقديم المحاضرات والورش والحلقات النقاشية في عدد من المدن العربية، وتجمع الكتّاب والأدباء والمفكرين والقرّاء على منصة واحدة لمناقشة قضايا القراءة والكتابة بمختلف مجالاتها.

مجلة "إثرائيات" الإلكترونية

كما يلقي جناح إثراء الضوء على مجلة "إثرائيات" الإلكترونية، التي يصدرها المركز، باعتبارها منصة فريدة ذات نظرة دولية واسعة النطاق مستوحاة من ثقافة المملكة العربية السعودية، تهدف إلى تجسيد المشهد الفنّي والثقافي وسرد القصص التي جُمعت من مختلف مناطق السعودية والعالم، إلى جانب كونها إحدى أبرز المجلات المخصصة للمحتوى الفنّي والثقافي الأصيل في السعودية، منذ صدورها عام 2020م.
تابعي المزيد: إثراء يختتم برنامجه الصيفي للشباب بدعم 4 مشاريع شبابية

مد جسور التواصل بين الثقافات

جدير بالذكر أن مركز "إثراء" يحرص على المشاركة في أهم المعارض الثقافية الإقليمية والعالمية، لإلقاء الضوء على الثقافة المحلية والعربية، وإبرازها ضمن مساعي الحوار الثقافي العالمي، ومد جسور التواصل بين ثقافات العالم المتعددة.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر