اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

هيئة الأزياء وإثراء يطلقان "معرض الأزياء السعودي"

تصميم جولي
تصميم جولي
من تصاميم معرض الأزياء السعودي
من تصاميم معرض الأزياء السعودي
من تصميم ليليان إسماعيل
من تصميم ليليان إسماعيل
من براند حكايات
من براند حكايات
من تصاميم تيما عابد
من تصاميم تيما عابد
حقيبة من تصميم سجى اليوسف
حقيبة من تصميم سجى اليوسف
تصميم لأرجوانه العقيل
تصميم لأرجوانه العقيل- الصور من إثراء
تصميم لسماح خاشقجي
تصميم لسماح خاشقجي
تصميم جولي
من تصاميم معرض الأزياء السعودي
من تصميم ليليان إسماعيل
من براند حكايات
من تصاميم تيما عابد
حقيبة من تصميم سجى اليوسف
تصميم لأرجوانه العقيل
تصميم لسماح خاشقجي
8 صور

بالتعاون مع هيئة الأزياء السعودية، أطلق مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء"، "معرض الأزياء السعودية" الذي يستمر حتى نهاية نوفمبر في مقر المركز في الظهران.
المعرض يضم أكثر من 40 مصممًا من أفضل المصممين في السعودية، يعرضون فيه مجموعة واسعة من التصاميم الملهمة بأنماط سعودية متنوعة، ويسلط الضوء على ماضي السعودية وحاضرها ومستقبلها.
صناعة الأزياء السعودية
وبهذه المناسبة صرح بوراك شاكماك، الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء قائلًا: "الأزياء السعودية لا مثيل لها أبدًا، إنها استثنائية وفريدة من نوعها وفاخرة ودقيقة للغاية"، مضيفًا: " صناعة الأزياء تلعب دورًا رئيسيًا في تحقيق أهداف رؤية 2030، ومن الواضح جدًا أن هناك نموًا كبيرًا غير مستغل محليًا وعالميًا، أما صناعة الأزياء السعودية فلقد أحرزت تقدمًا كبيرًا على مدار العامين الماضيين من خلال إطلاق مبادرات تخلق فرصًا للمواهب المحلية".

منصة لمبدعي الموضة
من جهتها علقت ولاء الطحلاوي، مديرة عمليات إثراء والمشرفة على المعرض، قائلة: "إن إثراء، من خلال هذه المبادرات والبرامج، يشعل شغف المجتمع بالفن من خلال دعم وتحفيز المواهب السعودية. ويهدف هذا المعرض إلى توفير منصة لمبدعي الموضة السعوديين لعرض إبداعاتهم أمام الجماهير العالمية والمحلية، بالإضافة إلى مساعدة المواهب المحلية على المشاركة في فعاليات الموضة العالمية لعرض الأعمال المستوحاة من التراث السعودي الغني".
تصاميم تراثية
"معرض الأزياء السعودي" يعرض مجموعة مختارة من التصاميم الإبداعية المبنية على التراث الشخصي للمصممين، مثل ذكريات الطفولة، والتصاميم المعمارية التقليدية للمنازل التي بناها أسلافهم، وموجات البحر، ودفء الصحراء، وظلال النخيل، ليأخذ الزوار في رحلة حنين إلى الماضي ويستكشف حاضر ومستقبل التصميم في السعودية.
كما ستعرض في المعرض أيضًا، مجموعة متنوعة من المجوهرات وحقائب اليد الأنيقة والفاخرة المصممة من قبل السعوديين؛ لتعزيز التصميم والإبداع في السعودية وتوفير منصة للمواهب السعودية الشابة لعرض إبداعاتهم والتواصل فيما بينهم ومع الزوار.
التصاميم المشاركة في المعرض
ومن الأعمال التي يعرضها المعرض أعمال المصممة شهد الشهيل، مصممة ومؤسسة شركة Abadia، والتي تؤمن بأن الحرف التقليدية تشكل جزءًا لا يتجزأ من الثقافة السعودية، وأيضًا أعمال المصممة نورة الدامر، مصممة ومؤسسة شركة شادور، التي تدمج في تصاميمها بين الماضي والحاضر، بين الشرق والغرب، وبين الأناقة الحديثة وحرارة الصحراء.
كما يتم عرض تصميمات المصممين لؤي نسيم ومنى الحداد من العلامة التجارية Lumar، واللذين يركزان في تصاميمهما على الأزياء البدوية من منظار حديث، فتأتي تصاميمها على هيئة فساتين تقليدية يمكن تكييفها مع بيئات مختلفة بطرق مختلفة.
بالإضافة إلى ذلك، يعرض المعرض أعمال المصممة نورا الشيخ التي تعتقد أن الملابس تعبر عن الهوية، وتبتكر تصميمات حديثة مصنوعة من مواد مختلفة ليتم ارتداؤها بطرق مختلفة.
كذلك تشارك المصممة تيما عابد في المعرض بتصميمات مستوحاة من البيئة السعودية، مثل التطريز الذهبي الذي يمثل حبيبات الرمال الثمينة للصحاري السعودية.
كما ويعرض مصمما المجوهرات عهود وابتسام الغفيلي أعمالًا تعتمد على جمال وإبداع العمارة النجدية، وتروي قصصًا من ماضي المملكة تقوم على المثابرة والقوة وتحقيق المستحيل.