اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

سعودية تسرق خادمة من كفيلها بالمطار وتحتجزها ثلاث سنوات

3 صور
تتكرر حوادث السرقة والنشل باستمرار لتسمع عن سرقة سيارة أو محفظة نقود وحتى حقيبة يد، ولكن أن يتم نشل شخص منك فليست بقصة معتادة، خاصة في الظروف التي ترويها القصة التالية:
تعود التفاصيل إلى ثلاث سنوات مضت عندما استقدم مواطن عاملة منزلية من سيرلانكا، وقام بالفعل باستقبالها بالمطار، ولكن ما أن تركها بالسيارة لوقت قصير حتى عاد ولم يجدها وكأنها تبخرت واختفت، وبحسب اعترافات الخادمة فقد جاءت مواطنة مع سائقها الخاص، وقامت بإنزالها وإركابها في سيارتها، ثم قامت بتشغيلها في منزلها لمدة ثلاث سنوات دون أن تترك للعاملة المنزلية حرية الاتصال بالآخرين، أو أن تقوم بصرف مرتبات لها خلال تلك الفترة حتى بلغت مرتباتها على حد تعبير الخادمة للجهات المعنية في المركز الأمني لشؤون الخدم (22600) ريال.
وأخيراً بعد ثلاث سنوات من هذا الاحتجاز الإجباري، فقد سنحت الفرصة للخادمة ولاذت بالفرار لمقر سفارة بلادها، وقامت السفارة بدورها بتسليمها للمركز الأمني لشؤون الخدم بشرطة منطقة الرياض، والذي استعان بالتقنيات الحديثة وقام بعدة إجراءات بحثية أثمرت عن التوصل لمنزل المواطنة وطلبها والتحقيق معها بتهمة تهريب الخادمة، وإلزامها بدفع جميع مستحقاتها المالية نظير عملها ثلاث سنوات والبالغة (22600) ريال، وقام العاملون بمركز شؤون الخادمات بشرطة الرياض بتسليم العاملة جميع حقوقها، وتسفيرها لبلادها بحضور مندوب سفارة بلادها، وإحالة قضية تهريبها وتشغيلها للجهات الأمنية المختصة التي باشرت التحقيق في القضية لإحالته إلى الجهات القضائية، وفقاً لما ذكرته صحيفة "الرياض".