جمال /أخبار جمال

مستحضرات التجميل باللون الأزرق

منذ بداية القرن العشرين، ساهم الأزرق الداكن في تلوين عدد كبير من الأوعية والقوارير – ابتداءً من وعاء "سوكري دو بون فام" Secret de Bonne Femme (1906) وصولاً إلى "فلاكون بلو" Flacon Bleu (1922) – لدرجة أنّه كان يُعرَف بـ"أزرق جيرلان Guerlain"*. غير أنّ الأزرق يُمثّل أيضاً لون الماء ومنافعه المرطّبة. ولطالما رمز اللّون الأزرق إلى النضارة والنقاء والطمأنينة، فهو الأزرق المنعش للبحيرات، والأزرق الحيوي للينابيع، والأزرق المريح. فهكذا أصبح اللون الأزرق في العام 1987 اللّون الأيقوني لمستحضر العناية المرطّب والمقاوم لعلامات التقدُّم في السنّ من "جيرلان" Guerlain: "سوبر أكوا-سيروم" SUPER AQUA-SERUM.
"سوبر أكوا-سيروم" SUPER AQUA-SERUM
المستحضر الرائد والمرجعيّ. أُعيد ابتكار السيروم الأصليّ في العام 2012 من أجل توفير ترطيب كثيف ومقاوم لعلامات التقدّم في السنّ مُدمَج مع راحة مُطلقة.
"سوبر أكوا-سيروم لايت" SUPER AQUA-SERUM LIGHT
وفي العام 2013، تمّ ابتكار تركيبة خفيفة لم يسبق لها مثيل: منعشة، خالية من اللمعيّة وسهلة الامتصاص، ولا تقوم بالمساومة على الراحة. مثاليّة في المناخات الحرّة، إنها الخيار المثالي للبشرة العادية والمختلطة.
وفي العام 2014، تقدّم مجموعة "سوبر أكوا-سيروم" SUPER AQUA-SERUM أحدث إضافات إلى السيروم، وهو المستحضر النجم ضمن المجموعة:
- ثلاثة كريمات لم يسبق لها مثيل مشتقة من مستحضرات التجميل الزرقاء ومصمّمة لتكون رفيق المرأة الجماليّ في كلّ الأوقات، بالإضافة إلى تأمينها ترطيب مقاوم لعلامات التقدّم في السنّ في النهار كما في الليل.
"بي بي كريم" BB CREAM جديد ضمن درجتَين لونيّتَين: إنّه الكريم الأوّل والوحيد المتشرّب بـ"سوبر أكوا-سيروم" SUPER AQUA-SERUM من أجل 12 ساعة من الترطيب الفوري والطويل الأمد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X