website /livewithconfidence

الثقة بالنفس: والكفاءة


كم كان عدد المرات التي قرأت فيها أنك إن آمنت بنفسك تستطيعين تحقيق ما ترغبين به من دون أن يقف شيء في طريقك؟ إذا كنت تعتقدين أن الأمر بتلك البساطة حقاً، فقد حان الوقت لإعادة التفكير في كل ما كنت تظنين أنك تعرفين عن أهمية الثقة بالنفس، وذلك بالتمييز بين الكفاءة والثقة، لأن بناء الثقة بالنفس يحتاج عاملان أساسيان، وهما الكفاءة واحترام الذات، وقد تتغلب الكفاءة على الثقة بالنفس، إذا كانت الثقة أقرب إلى الغرور.

ويشير عالم النفس الدكتور وخبير السلوك الإنساني توماس شامورو Tomas Chamorro-Premuzic، ويعمل حالياً أستاذاً لعلم النفس الأعمال في جامعة لندن (UCL) ونائباً لرئيس البحوث والابتكار ل"نظم تقييم هوجان" وهو مؤلف كتاب 

Confidence: The Surprising Truth About How Much You Need And How To Get It، إلى أن الثقة بالنفس لا تقتصر على التفكير الإيجابي، بل هي تحديد الأهداف وصناعة الكفاءة، وقد تكون تنمية الثقة في الواقع أمراً حيوياً للنجاح في بعض الحالات، لماذا؟

 لأن تنمية الثقة سوف تشجعك على التطور والنمو لتكوني أكثر كفاءة، كما أن "قلة" الثقة  تتيح لك الاعتراف بعيوبك ومشاكلك ومخاوفك، وبعد ذلك يمكنك تحفيز نفسك لإجراء تغييرات وتحسينات في حياتك

إليك بعض أسرار النجاح وما يخالف الخرافات السابقة، فيما يتعلق بالثقة، وبعض الحيل لتعزيز ثقتك بنفسك

 


1 . تحسين الكفاءة وليس الثقة
يقول Chamorro-Premuzic: ما نحتاجه حقاً هو سد الفجوة بين الثقة والكفاءة، فما لم تدعمي الثقة بالكفاءة، فأنت واهمة. إن خداع أنفسنا والتفكير أننا أفضل مما نحن عليه، يعني أننا سوف نبالغ في قدرتنا على أداء المهام، وسنرفض ردود الفعل السلبية بحجة أنها غير دقيقة وسنبلي بلاء أسوأ بكثير مما لو كان لدينا وجهة نظر واقعية نحو أنفسنا.

وعلى العكس، على الرغم من أن الثقة العالية قد تزيد طموحك، فإنها ستقلل من التفاني والتركيز و الجهد اللازم لبناء النجاح.

 

 أعدي نفسك
يقترح Chamorro-Premuzic الانتقال من الثقة غير الكفؤة، إلى الوصول للثقة الواقعية من خلال التركيز على التحضير، فكلما قمت بإعداد نفسك، سيكون أداؤك أفضل، ولا تنتظري أن تفعلي الشيء ليمدحك عليه الآخرون فقط، ولكن تقبلي المديح وأنت تفكرين في استمرار النجاح.


2 . الاهتمام بالآخرين

جميعا نقلق حول مخاوفنا الخاصة، وفي حين أنه من المهم أن تحافظي على أهدافك وغاياتك الخاصة بك والعمل على تحقيقها، عليك أن لا تتجاهلي وجود الآخرين، كما يقول Chamorro-، Premuzic، وعليك أن تتعلمي كيفية احترام احتياجاتهم عن طريق الحب،  والتوقف عن الهوس بالنفس، فإذا كنت أكثر اهتماماً بالآخرين، ستكونين أكثر تعاطفاً وكفاءة اجتماعياً"، وبالتالي أكثر ثقة بنفسك.

هل تشعرين بالخجل في المواقف الاجتماعية؟ 


اضبطي تركيزك
ركزي على ما يريده الآخرون، ويشمل ذلك:
الحب: أن يكونوا موضع تقدير واحترام
النجاح: المنصب والاعتراف بأهمية الآخر
المعرفة: وفهم كيفية سير العالم.

ساعدي الناس، ولا تنتقديهم، تجنبي الشكوى، وتحدثي عن ما يحبه الآخرون بدلاً من ما تريدين، ولا تهملي احترام آراء الناس، واحترام رغباتهم، وعندما تكونين على خطأ.. اعترفي بذلك.

 

3 . اعملي بجد وكوني لطيفة
بعد 20 عاماً من دراسة علم النفس المرتبط بالنجاح، يقول Chamorro-Premuzic  أن القادة والموظفين الناجحين ليسوا الأكثر موهبة أو ثقة، ولكنهم من يعملون بجد ويتمتعون بالتواضع و اللطف، حيث تعتبر الشركات بقيادة رؤساء متواضعين هي الأكثر نجاحاً، والأكثر حفاظاً على النجاح، والمدراء الأفضل هم الذين يستجيبون بسرعة، وهم المنتجون والمنجزون لما يطلب منهم إن لم يكونوا أكثر من ذلك

أن تكوني إنسانة ناجحة وواثقة من نفسك، لا يعني أن تكوني متعالية وأنانية، بل يمكنك أن تعيشي بثقة وأنت في الوقت ذاته لطيفة، متفهمة، ومتسامحة

 

4- تحلي بالأخلاق
قومي بتطوير أخلاقيات عمل قوية، وكوني دائماً لطيفة، حتى لو عنى ذلك تعاطفاً أكثر مما يستحق بعض الأفراد، اعترفي بإنجازات من تعملين معهم ولا تترددي في تلقي اللوم في بعض الأحيان، كوني محبوبة، ولا تكوني صعبة المراس.

5-عززي سمعتك
يقول Chamorro-Premuzic : يجب أن يهمك رأي الآخرين بك، فهي الطريقة الوحيدة التي تمكنك من تشكيل وجهة نظر صحيحة حول نفسك في المقام الأول، لماذا؟

 لأننا نميل إلى الاعتقاد بأن نظرتنا الذاتية أكثر دقة من رأي الجميع، في حين تظهر العديد من الدراسات أن السمعة المبنية على آراء الآخرين أكثر دقة بكثير، إن لم يشاركك الآخرون ما تعتقدينه حول نفسك فهو على الأرجح ليس صحيحاً.

6-قدمي أفضل صورة عن نفسك للآخرين
يقول Chamorro-Premuzic: لا تلعب الثقة الداخلية أي تأثير على كيفية رؤية الآخرين لك، فالناس يشاهدون سلوكك فقط، وليس لديهم نظرة ثاقبة حول شعورك، فقد تكون ثقتك الداخلية مهمة بالنسبة لك ولكن يجب أن تقترن بسلوكك كي يراها الآخرون، فالثقة الداخلية غير مرئية، ولكن الكفاءة واضحة للغاية، وهكذا يحكم الآخرون على قدراتك وتبنى سمعتك، لذا يجب أن تنعكس ثقتك الداخلية بنفسك على سلوكك الخارجياطلبي آراء صادقة من الأصدقاء والزملاء واهتمي بهذه التقييمات، ثم ركزي على كيفية تحسين نظرة الآخرين لك، واعملي على تحقيقها ذاتياً بنجاح.

أما بالنسبة للعلامات التجارية يمكن إنهاء هذه المقالة بالقول: " تفوقي وكوني نفسك، وعيشي بثقة".

أضف تعليقا

المزيد من livewithconfidence

X