اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

تمتّعي بأشعة الشمس ومن دون خوف

عندما تعاني البشرة من العوامل والتأثيرات الخارجية كالتعرض المفرط لأشعة الشمس أو العقاقير الطبية أو تقدم سن البشرة، فإن مستحضرات BIODERMAلا تعالجها فقط وإنما تعمل على تطوير جزيئات وعمليات ذات فعالية في علاج البشرة تساعد على إعادة تكوين الآليات الطبيعية والحيوية للبشرة.
BIODERMA مع Photoderm التزام ومسؤولية للحماية من أشعة الضوء: يلتزم باحثونا بمكافحة واحدة من مشاكل الصحة العامة والتعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية ومع الارتفاع في عدد حالات الإصابة بسرطان الجلد، فإن خبراء الصحة يلعبون دوراً هاماً في مجال الوقاية وتوعية الجمهور حول أهمية التعرض بشكل مسؤول لأشعة الشمس. وتلتزم BIODERMA و Photoderm بتحقيق هذا الهدف من خلال طرح مستحضرات متخصصة للوقاية من أشعة الشمس مدعمة بحلول حيوية تلائم احتياجات أنواع البشرة المختلفة.

أداء أفضل
توفير أفضل نسبة متاحة في السوق بين الأشعة فوق البنفسجية من النوع A والنوع B تعتبر الأشعة فوق البنفسجية من النوع B السبب في حالة احمرار البشرة erythemas ، وهي حالة ذات تأثيرات خطيرة على المدى الطويل. أما الأشعة فوق البنفسجية من النوع A فهي العامل الرئيسي لتقدم سن البشرة، كما أنها تسبب مخاطرصحية للبشرة. ولهذا السبب ينصح أطباء البشرة باستخدام مستحضرات واقية من أشعة الشمس تتمتع بدرجة حماية ) SPF ( عالية من الأشعة فوق البنفسجية من النوعين A و B ،وتحتوي على مكونات مستقرة ضوئياً تضمن حماية عالية مستمرة.
أفضل مستحضرات الوقاية من أشعة الشمس بمزايا لحماية البشرة.
كيف؟ حماية لا تضاهي من الأشعة فوق البنفسجية من النوعين A و B، حيث توفر BIODERMA من خلال مجموعة مستحضرات Photoderm ميزة استخدام آمن تماماً ومناسب حتى لأكثر أنواع البشرة حساسية. وبالإضافة إلى ذلك، تضمن مختبرات BIODERMA مستوى استقرار ضوئي متميز لكافة مستحضرات الوقاية من أشعة الشمس. فبعد التعرض للشمس لمدة ساعتين وعندما يحين الوقت لإعادة وضع المستحضر، فإن مستحضرات Photoderm SPF 50+ تضمن كفاءة حماية تصل حتى 89 %. وفي حال نسيان إعادة وضع الكريم الواقي فلا داعي للقلق
لأن الكفاءة التراكمية لمستحضرات Photoderm SPF 50+ تحافظ على مستواها بنسبة 77 % حتى بعد التعرض للشمس لمدة 6 ساعات.