اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

مريض السمنة "آدم" تحت أضواء الكاميرات في رحلته للعلاج

مأساوية هي السمنة حين تتمكن من الشخص حتى تقعده وتعجزه عن ممارسة حياته الطبيعية، وتمنعه من أبسط الحقوق الآدمية، ومؤسفة حينما تصيب شخصاً بسيطاً لا يملك علماً ولا مالاً لمقاومتها ومحاولة التغلب عليها، فيبقى فريسة ضعيفة محطمة القوى والنفسية، ولتبقى هي في الزيادة المطردة المرضية، وتكون النهاية كارثية بكل المقاييس.
400 كيلو غرام هو وزن هذا الشاب السعودي الذي بدأت صوره بالظهور على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية، حيث تم التنبه لحالته الصحية والمعيشية المزرية وبدء اتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاجه، وتوضح لنا الصورة التي انتشرت أمس على موقع "انستغرام" عملية نقل المريض آدم الجاسم من منزله في أحد الأحياء السعودية التي تعاني من حالة من العشوائية والفقر المدقع إلى السيارة المخصصة لنقله إلى مستشفى مدينة الملك فهد الطبية .
ومن الجدير بالذكر أن هناك 20 كادراً طبياً ينتمون إلى 6 جهات طبية رسمية قد تشاركوا في عملية نقله التي بدت بالغة الصعوبة؛ بسبب وزنه الزائد وضيق المنطقة السكنية التي يقطنها، كما تجدر الإشارة إلى أن حالة آدم ليست الوحيدة من نوعها، فقد انتشرت منذ فترة حالة الشاب خالد، والتي سلطت عليها الأضواء الإعلامية بكثافة وتابعت تطوراتها الطبية خطوة بخطوة، الأمر الذي يجعلنا نأمل في أن تشهد حالة آدم في الأشهر القادمة اهتماماً وتطوراً إيجابياً.