فن ومشاهير /مشاهير العالم

بالصور: أسوأ مقدّمي احتفالات جوائز الأوسكار

يعتبر احتفال توزيع جوائز الأوسكار الحدث السنوي الأهمّ في العالم، حيث تُكرّم أفضل الأعمال السينمائية والتلفزيونيّة في هوليوود.

وعبر التاريخ، استطاع أغلب مقدّمي الاحتفالات أن يزرعوا في داخلنا الحماس المطلوب لمعرفة الفائزين، بالإضافة إلى متابعة الفعاليات حتى الدقيقة الأخيرة، وهم من أمثال: Jerry Lewis عام 1959 و Billy Crystal عام 1990 وWhoopi Goldberg عام 1999 وSteve Martin عام 2001 و2003 وعام 2010 مع Alec Baldwin، إضافة إلى Hugh Jackman عام 2009.

وفي المقابل، كان هناك 4 احتفالات، لم ينجح مقدّموها بالدخول إلى قلب الحضور والجمهور، إذ قدّموا أسوأ العروض وأكثرها إحراجاً.

وهذه لائحة بأسماء أسوأ مقدّمي احتفالات الأوسكار عبر التاريخ:

1- JAMES FRANCO & ANNE HATHAWAY:
على الرغم من الجوّ الترفيهي الذي حاول James Franco وAnne Hathaway عام 2013 تجسيده على المسرح، اعتُبر التقديم مسرحيّة هزليّة مملّة ومدعاة للسخط.

2- DAVID LETTERMAN:
فشل David Letterman في إرضاء الجمهور عند تقديمه للاحتفال عام 1994، عندما حاول التعريف بـ"أوما ثورمان" و"أوبرا وينفري" عن طريق الركض على المسرح ذهاباً وإياباً وهو يصرخ باسميهما "Uma-Oprah"، وهو أمر لم يُعجب Oprah أبداً، ما جعله يغادر الاحتفال من دون رجعة.

3- CHEVY CHASE:
افتتح شيفي شايس احتفال الأوسكار عام 1988 بالتوجه إلى الجمهور الحاضر قائلاً: "مساء الخير، يا مزيّفي هوليوود"، وطوال السهرة لم يتوقّف عن إطلاق الشتائم في محاولة لانتقاد الحدث والمرشحين.

4- CHRIS ROCK:
كان تقديم Chris Rock في احتفال الأوسكار عام 2005 فاشلاً. وبالرغم من أنه أضحك الجمهور ونال حفاوة بالغة وتصفيقاً، فإنّ كلامه كان بأغلبه عدائياً وهجومياً، حيث طلب من الناس وبطريقة فظّة الجلوس على مقاعدهم، حتى أنه لم يتردّد مثلاً في نعت الأفلام المرشّحة بـ"الكريهة".

 

 

 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X