اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عرض مثير لجينيفر لوبيز في افتتاح موازين 2015

18 صور

قدمت النجمة والمغنية العالمية جينيفر لوبيز على منصة موازين بالسويسي عرضاً مثيراً ألهبت أثناء متتبعيها، الذين توافدوا بكثافة إلى مكان الحفل، الذي نقلته القناة المغربية الثانية مباشرة، بعد العرض المباشر؛ الأمر الذي أثار نقاشاً واسعاً بين مؤيد ومعارض لنقل وقائع لوحات جينيفر الاستعراضية المثيرة وذات الأزياء شبه العارية. وقد وجد البعض في ذلك نوعاً من "الستربتيز" على شاشة مغربيّة تقتحم كلّ البيوت، ما جعل المناسبة فرصة لإثارة النقاش حول الفيلم المغربي "الزين اللي فيك" لنبيل عيوش الذي منعت السلطات المغربية عرضه مؤخراً في المغرب .
وذهب عدد من المعلّقين إلى "أننا نعيش عصر التناقضات الرهيبة أو الشيزوفرينيا" كما عبّرت عن ذلك بعض التعليقات، حيث طالب الفيسبوكيون بعرض فيلم "الزين اللي فيك" بعد كميّة الجرأة والعري الذي قدّمته جينيفر، وكان بمثابة الافتتاح الرسمي لمنصّة نجوم العالم بمنصة السويسي، في وسط العاصمة الرباط، التي امتلأت بجمهور غفير من الشباب أساساً. وقد عاينت "سيدتي" مدى الإقبال على حفل جينيفر لوبيز التي بدت في قمّة عطائها في هذا العرض بشهادة متتبعيها الذين اعتبروها نجمة حقيقية باشتغالها على جسدها جيداً وعلى نفسها، برغم أنّها في السادسة والأربعين من عمرها. وقد استطاعت أن تتحدّى الفقر لتكون من أشهر جميلات العالم. و قد نوّهت جينيفر بحيّها الهامشي "دي برونكسط، وهي تصرخ أمام الجمهور: "أنا من أين؟". فكان الجمهور يردّد معها، وبحماس اسم الحيّ أو الضاحية الفقيرة التي تنتمي إليها، وهو الأمر الذي أكدته في مؤتمرها الصحافي الذي انعقد في عشيّة حفلتها، حيث شدّدت على أنّ سرّ نجاحها هو المثابرة والعمل الشاق والتحلّي بالصبر. ويبدو أن رواد الفيسبوك ما زالوا حائرين بشأن عرض حفل جينيفر، في وقت طارت هي من جديد إلى عالمها، بعد أن شكرت المغرب من دون أن تكترث لتعليقات المغاربة على الفيسبوك. فهي قالت عن الموقع في المؤتمر الصحافي إنها لا تحبّه وتفضّل التواصل عبر "إنستغرام" و"تويتر".
وكانت النجمة الأمريكية قالت إنها سعيدة بلقاء جمهورها في "موازين" أثناء المؤتمر الصحافي الذي عقدته بدار الفنون بالرباط، معبّرة عن أنّ المنتج المغربي العالمي "ريدوان" شجّعها مراراً على المشاركة في مهرجان "موازين" قبل سنوات. وذكرت أنها زارت مدينة الدار البيضاء لإحياء حفل غنائي، لم تتجاوز مدته الـ20 دقيقة، وهي مدّة غير كافية للتواصل مع الجمهور المغربي، معبّرة عن حماسها لإحياء حفل الافتتاح. من جهة ثانية، أبدت الفنانة لوبيز أسفها لعدم درايتها بالفنانين المغاربة وأغانيهم، مشيرة إلى أنّها ستفكّر مستقبلاً في عمل ألبوم غنائيّ مع فنانين عرب من جميع بلدان العالم ليكون "ألبوم" متنوعاً ومختلفاً.
وأفصحت النجمة العالمية جينيفر أثناء أسئلة الصحافيين عن سرّ رشاقتها، برغم تقدّمها في السنّ، فقالت: "أحرص على تناول أغذية صحيّة، مع المواظبة على التمارين الرياضية، كما أنني لا أشرب الكحول، ولم أدخن بتاتاً، لأنني أحاول ما أمكن عيش حياة سليمة بعيداً عن الإدمان".
وفي السياق ذاته، ذكرت الفنانة الأمريكية أنها تحاول قدر المستطاع أن توازن بين الغناء والرقص والتمثيل، لأنها تعشق ما تقوم به، وتحرص على قضاء أطول وقت ممكن مع أسرتها الصغيرة لتأدية واجباتها كأمّ.
وبخصوص جديد أعمالها، أعلنت النجمة العالمية أنها مقبلة على المشاركة في فيلم جديد من إنتاج الـ" mbc "، وأردفت قائلة إنها لا تحبّ إصدار ألبوم في كلّ سنة، برغم أنّ رصيد ألبوماتها 10 فقط، فهي راضية عن ذلك، لأنها تتأنى في إصدار الألبوم لتنتقي جيداً أغانيها قبل أن تطرح الألبوم.
كواليس المؤتمر الصحافي
*بعكس الإطلالة المثيرة التي ظهرت بها في الحفل، ظهرت لوبيز أثناء المؤتمر وهي ترتدي لباساً أنيقاً ومحتشماً، برغم أنّ القميص "المشبك" الذي ارتدته أظهر حمّالة صدرها ذات اللون الوردي
*المؤتمر الصحافي تأخّر حوالي ساعة تقريباً، ودام نصف ساعة لاغير، لتبدأ سهرتها في الوقت المحدّد ودامت ساعة ونصف من دون انقطاع وبلوحات استعراضية سريعة ومثيرة
*فرضت الفنانة العالمية جينيفر على منظمي الندوة أن يتمّ تسليط إضاءة معيّنة عليها، ما أثار غضب المصوّرين.

 






























































 
 
 
 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن"