أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

جوجل يحتفي بأيام النساء ويخلد ذكرى المبدعات عبر رسومات Doodles

يحتفل جوجل بطريقته الخاصة وعبر خاصية Doodles بذكرى ميلاد المشاهير من العلماء والمفكرين والناشطين، ويظهر احتفاله في أحيان أخرى ليسلط الضوء على الأيام العالمية والإحتفالات الموسمية.

ويعكف مصمموا جوجل على اختيار الخلفيات والصور المتوافقة مع المناسبة، ويستوحي العاملون في جوجل أفكارهم من مهن وأعمال المشاهير أو من ثقافات الشعوب المختلفة. ويسرد المصممون تحت كل Doodle نبذة عن الشخصية أو الحدث الذي يختارونه ويتناولون بالتفصيل آلية تطوير الـdoodle والتي تظهر في بعض الأحيان كصورة كرتونية، وفي أحيان أخرى تكون فيديوهات قصيرة لا تتجاوز العدة ثواني.

إلا أن اللافت هو اهتمام جوجل بتخليد ذكرى الناشطات في المجال الحقوقي والنساء اللاتي تخطين الصعاب ليدخلن التاريخ. عربيا حضر اسم سيدة واحدة بين 13 اسم اختارتها جوجل لتكون واجهة نسائة لـ doodles لعام 2015، ولا يقتصر احتفاء جوجل على المشهورات فقط بل يطال كافة النساء، فقد خصص محرك البحث الأشهر رسوما تحتفي بأيام النساء وعلى رأسها يوم المرأة ويوم الأم، يوم الفتاة ويوم الجدة، ويوم الألعاب الألومبية للسيدات.

قائمة المشاهير:

• الناشطة والمؤلفة المصرية لطيفة الزيات: وتظهر (Doodle ) صورة كرتونية للزيات وهي تمسك بيدها ورقة كتب عليها "ليلى" وهو اسم بطلة الرواية الأكثر شهرة للزيات بعنوان "الباب المفتوح". وقد كتب محرك البحث نبذة تناولت اسهامات الزيات في الحراك الإجتماعي النسوي ليس فقط من خلال روايتها الثورية، بل حتى من خلال نشاطها الفعلي سواء في ريعان شبابها عندما تم سجنها أثناء رئاستها للجنة الطلاب والعمال الوطنية، أو في الستينات من عمرها حين عادة للسجن جراء تشكيلها للجنة الحفاظ على الثقافة المحلية.

• عالمة الفيزياء والفضاء الأمريكية سالي رايد: وصف جوجل سالي بالرمز الذي استحوذ على مخيلة الأمة، والأنثى التي أثبتت للعالم قدرة المرأة على تخطي الحواجز. وكانت نقطة التحول في حياة سالي حين أعلنت ناسا في 1977 حاجتها لعلماء ولأول مرة سمحت ناسا للنساء بالترشح، وبعد ست سنوات فقط من من التحاقها بناسا صنعت سالي مجدا للنساء باعتبارها أول امريكية تذهب في رحلة للفضاء.

• عالمة الرياضيات الألمانية ايمي نويثر: اعتبرها جوجل شخصا غير اعتياديا، خاصة بعد أن أثنى أنيشتاين على إمكاناتها وقدراتها في الرياضيات.

• السيدة النيوزيلندية نايو مارش: كاتبة بوليسية، ومخرجة مسرحية، تم منحها لقب سيدة وهي رتبة فائقة الإمتياز تمنحها الإمبراطورية البريطانية .

• الرسامة اليابانية اومورا شوين: تشكل لوحاتها بداية حقبة تاريخية هامة في الفن الياباني، وركزت لوحاتها على النساء اليابانيات وتناول في بعض الأحيان عناوين تاريخية وأخرى تراثية.

• الكاتبة الأمريكية ايدا بيل ويلز: أنهت قراءة كتابات شيكسبير وديكينز وهي لم تتجاز العشرين من عمرها، قبل أن تصبح مدققة لعدد من المطبوعات وهي في 25 من عمرها، متجاوزة بذلك النظرة النمطية التي لطالما لحقت أصحاب البشرة السوداء.

• الشاعرة الإسبانية روزاليا دَ كاسترو: تنتمي لحقبة الرومانسيين.

• الكاتبة الأمريكية لورا وايلدر: مؤلفة سلسلة كتب البيت الصغير التي تعتبر من أبرز القصص التي تخلد بدايات الأدب الأمريكي، وقد زادت شهرة السلسلة بعد أن تم تحويلها إلى مسلسل تلفزيوني حصد جمهورا عريضا في السبعينات من القرن الماضي.

• المصورة الفوتوجرافية الإنجليزية أننا أتكينز: وتعتبر أول من يصدر كتابا مدعما بالصور .

• الرسامة البريطانية ليونورا كارينجتون: وهي فنانة من أصل مكسيكي تنتمي للمدرسة السريالية وهي عضو مؤسس في حركة تحرير النسياء في المكسيك.

• الصحفية الأمريكية نيللي بلي: صاحبة القلم الجريئ ومغامرة "حول العالم في 72 يوم."

• المصممة الأمريكية زوزو اينجل: مصممة أزياء استخدمت روح وألوان وعراقة بلدها الأم البرازيل لتضفي رونقا للأزياء الأمريكية ولتكون بصمة في الموضة البرازيلية.

• الممثلة الهندية نرجس: فنانة تنتمي لأسرة مسلمة نالة شهرة واسعة بعد أدوارها التي جسدتها في فلمي "تشوري تشوري" و "الهند الأم" ولا تزال تأسر قلوب الكثير من عشاق السينما الهندية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X