أزياء /ساعات ومجوهرات

مجموعة "شوبارد" الجديدة فاتنة تزهو بسحر وغموض الزهور

استوحيت قطع مجموعة مجوهرات "شوبارد" Chopard من جمال الزهور وسحرها، وكرست لها خلاصة خبرات الدار الفنية، فكانت مصوغات بديعة تجلت في ستة خواتم بشكل زهرات يانعة تتفتح بتلاتها الناعمة عن أحجار أوبال مذهلة، بينما تزينت القطع الثلاث الأولى في المجموعة بأنفس الأحجار الكريمة على الإطلاق، وهو حجر الأوبال الأسود، وقد تم الكشف عنها ضمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس مطلع شهر يوليو.
وكيف يمكن للتميمة السحرية أن تشع بسحرها دون أن يلفها جو من الغموض، لذلك استخدم حجر الأوبال الذي ارتحل عبر الزمن دون أن يفقده ذلك شيئاً من قدرته على سحر أعين الناظرين إليه فيلهب مخيلتهم بغناه ووهجه المتأجج. واليوم يتألق حجر الأوبال ضمن مجموعة سحرية تتناغم تصاميمها مع ألقه وسحره. فتفتحت في حديقة شوبارد الغنّاء زهور الأوبال بكل جمال، وتألقت بمزيج يجمع التيتانيوم أو الزيركون مع أحجار السافير والتسافوريت والياقوت والسبنيل والألماس الأسود. وبعد إطلاق "شوبارد" Chopard لمجموعة Animal World المستوحاة من عالم الحيوان، ها هي تسبر غمار عالم النبات بعجائبه وجمالياته، فتجلت النتيجة في قطع مجوهرات فريدة تمت صياغتها بفن وإبداع يحاكي فن تصميم الأزياء. استخدمت "شوبارد" Chopard في ترصيع قطع المجموعة أحجار أوبال يمكن تتبع مصدرها، حيث تقوم باستيرادها من مصدر مستدام يتوافق مع المعايير الأخلاقية والبيئية. وفي هذا الصدد، تفخر الدار بالعمل مع منجم أورورا لأحجار الأوبال الذي تعود ملكيته لشركة عائلية أسسته في عام 1962 في مناطق بعيدة ونائية في أستراليا. حيث تدير عائلة هاتشر أعمال تعدين وتلميع وبيع الأوبال المستخرج من منجم أورورا دون الاستعانة بأية مصادر خارجية أي كان نوعها مما يضمن إمكانية التتبع الدقيق لكافة أحجار الأوبال المستخرجة.

 

سيعجبك أيضاً:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X