سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

حيل بسيطة تجدد غرفة طفلك للعام الدراسي

يقضي طفلك وقتاً طويلاً في غرفته مقسماً ما بين الدراسة وحل الواجبات وارتداء الملابس والنوم، ولذلك فهو يأمل مع كل بداية عام جديد بكسر روتين ديكور غرفته، وإضافة لمسات جديدة مبهرة عليها، تجدد نشاطه وإقباله على العام الدراسي، ولكن تقف الميزانية الأسرية حائلاً دون شراء غرفة نوم لطفلك جديدة وكاملة.

«سيدتي وطفلك» تقدم لك الخطوات التالية؛ لتهيئة غرفة طفلك للعام الجديد، وبأقل التكاليف بعد أن التقت بأخصائية الديكور، والتصميم الداخلي مروة محمود:


• ليس بالضرورة شراء غرفة نوم جديدة للطفل، ولكن يمكن أن نستخدم أسلوب تغيير وتحريك الأثاث مثل إزاحة السرير من مكانه، ووضعه تحت النافذة تماماً، فذلك يكفل للطفل شعوراً بالتجديد.

• من الخطأ توزيع أي من أدوات وأغراض الطفل في أنحاء المنزل، فهذا يشعره بالتشتت والفوضى، وعلى ذلك اجعلي العام الجديد بداية لتجميع كل أغراضه في غرفته لراحته النفسية، ولكي لا يفقد أياً منها مهما كانت مساحة الغرفة.

• لزيادة مساحة غرفة الطفل اعتمدي قطع الأثاث العمودية مثل خزانة أرفف يوضع بها الأحذية والألعاب وأدوات الرياضة في وقت واحد، وفي حال عدم توفرها استخدمي الشماعات أو «نظام التعليق»، بحيث تكون فوق بعضها عن طريق حافظات قماشية مزركشة، وتعلق فوق بعضها في ترتيب، ولكن لا تكون عالية عن يده.

• أضيفي لطفلك شماعة عند مدخل الغرفة مخصصة لحقيبة المدرسة، ممكن أن تنقليها من الصالة، فهنا سيشعر بالبهجة وقيمة المدرسة، وأنه سيلقي عليها حقيبته بمجرد دخوله الغرفة.

• أحضري بالوناً من التي كان يستخدمها للسباحة في البحر، وضعيه في مكان بارز في الغرفة، واجعلي منتصفه مكاناً لأدوات الرسم، فهذا سوف يجعله سعيداً، ويشعر بأن الدراسة لا تبعده عما كان يحب فعله في الإجازة.

• ضعي ألعابه في أماكن جديدة ومرصوصة بحيث تكون الكبيرة للخلف والصغيرة للأمام، وضعي مثلاً لعبة فوق أخرى كمشهد قتالي جميل من المشاهد التي يحب متابعتها، واحتفظي بالشكل دائماً واطلبي منه أن يلعب بها، ثم يعيدها، فهي تعطيه حركة ومهارات دائمة ليديه.

• يمكنك شراء بعض الصناديق الملونة، ونثرها على أرضية الغرفة؛ لكي تعطي جواً جديداً، ولكن يجب أن تكون سهلة الفتح وآمنة، ويمكن أن يحتفظ بها بأغراضه.

• تأكدي أن طفلك لا يعاني من الحساسية، ويمكنك رفع السجادة من غرفته صيفاً، ثم إعادتها مع الشتاء، فبذلك تكسرين الروتين.

• لا تحبذ نباتات الزينة في غرف الصغار ما لم تطل غرفة طفلك على شرفة، فضعي له إصيصاً جديداً بنبتة قصيرة يبدأ برعايتها مع مطلع العام.

• ساعة منبه جديدة تطلق الأذان بصوت منخفض، أو بتكبيرات توقظه للصلاة فجراً، وتفرحه وقد تقدمينها له هدية خلال الصيف.

• من المفيد جداً نقل المكتب بحيث يكون في اتجاه الباب، وليس باتجاه الحائط، فهذا يعتبر تغييراً جوهرياً بالنسبة لراحة الطفل.

• يجب أن تكون هناك أقسام وهمية في الغرفة؛ حتى يتعود النظام، فلا تخلطي أدوات اللعب بأدوات الدراسة، وعليك أخيراً إضافة مساند مرتفعة جديدة، وعليها رسومات طفولية على ظهر سريره القديم؛ ليشعر به كأنه جديد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X