اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

ماغي فرح - برج الثور 2016: من 21 نيسان (أبريل) إلى 20 أيار (مايو)

سنة مشجّعة، وأحداث مميزة، ورقم الحظ 6، وأفضل الأيام الجمعة


لم تعرف عزيزي الثور منذ سنين طوالع فلكيّة مناسبة مثل ما تبشّرك بها هذه السنة المشجّعة جداً والحاملة أحداثاً مميّزة وزوالاً لبعض الخضّات كما للمخاوف والأحزان. تطلُّ على سنة مليئة بالتشويق والأفراح والفُرص الجديدة التي تحصل عليها في المجالين المهني والشخصي. تتحقّق آمال كثيرة، وتتحسّن الأوضاع الماليّة، وقد تقوم بأسفار أو تبني علاقة مع الخارج تبدو مميّزة جداً. قد يصادفك حظٌ كبير يفاجئك في هذه السنة. تنتقل ربما من مهمّة إلى مهمّة أخرى لم تكن في الحسبان. عاطفياً، تودّع فترة قاتمة، وتفتح صفحة جديدة في حياتك. تشهد هذه السنة خطوبة أو زواجاً أو ارتباطاً لكثيرين من مواليد الثور العازبين، خصوصاً في الفترة ما بين أول السنة وشهر أيلول (سبتمبر). تُتاح لك فرص عاطفية في مجالات تربوية وثقافية وجامعية، وتكون البلدان الأجنبية مسرحاً لرومانسية قد تنشأ. يعني المشهد الفلكي أيضاً بعض الأسرار التي تخرج إلى العلن. تتمرّد على واقع، وتكشف القناع عن بعض المناورات. كوكب بلوتون في الجدي يتحدّث عن رحيل وتجديد وتغيير. في الجوّ تطوّر وتحديث وتجارب جديدة كنت حتى الآن متحفّظاً حيالها.


برج الثور على الصعيد المادي:
هناك مفاجأة على الصعيد المادي. إذا كنت صاحب مشروع، فإنّ المبالغ التي تتحرك في هذا العام ستكون ملحوظة نسبة إلى نشاط تعاملاتك في الأعوام السابقة. وفي منتصف العام، ستتمكّن من تسوية ما كان معلّقاً وغير متفق عليه في الماضي، وتتوصّل إلى اتفاق مع شركاء أو مع طرف كان بينك وبينه تناقض أو سوء حساب. عليك التزود بالثقة بالنفس، والإقدام من دون خوف. لا تخشَ وضع الشروط وتوسيع الآفاق بالآمال الكبيرة تحقق بعض الأحلام، شرط أن تعمل بوعي وحكمة، وأن تبتعد عن الأوهام والارتجال.


برج الثور على الصعيد المهني:
قد تسند إليك في مطلع العام مسؤولية هامة في المجال المهني وتكون متردداً بقبولها خوفاً من ألا تقوم بها على أكمل وجه. عليك الاتكال على الله لأنك جدير بها، وسوف تحقق بفضلها بعض الأمنيات التي راودت أحلامك. وفي منتصف العام، يحالفك الحظ، وتسير الأمور بشكل جيد، وتنفرج مسألة كنت تتذمر منها، وتزدهر شؤونك المهنية، فتشعر بثقة أكبر في النفس.


برج الثور على الصعيد العاطفي:
العازب: إذا كنت من مواليد العشرية الأولى (من 21ــ 30 أبريل) تنتهي من مرحلة عاطفية مؤثرة في حياتك. في هذا العام، بعد أن تضع نفسك في المواقف الصعبة وتضع كلّ اللوم على الحبيب، ربما تكون في منتصف العام أمام خط فاصل في علاقتك معه، وتحاول وضع حدّ لمستقبل هذه العلاقة، بعد أن نفد صبرك واستعدادك للتضحية. أمّا إذا كنت من مواليد العشرية الثانية (من1 ــ 10 مايو)ف إن كثرة انشغالك تضفي عليك برودة في العواطف، وتدفعك إلى الغرور والشعور بالتفوق؛ ولذلك تكون سيء الطباع مع الحبيب، وتتذمر منه، لأنك تشعر بأنّ وجوده أو طلبه لاهتمامك هو نوع من الإزعاج لسير أعمالك. احذر من أن يؤدي استمرارك بهذا النهج إلى أزمة في علاقتك معه. وإذا كنت من مواليد العشرية الثالثة ( من 11 ــ 20 مايو) من هذا الشهر، فعليك أن تكون متنبّهاً لصحتك، لأنّ توتر مشاعرك وازدواجيتها سيكون لها تأثير سلبي في حالتك الصحية و النفسية. ولذلك، يجب أن تأخذ فترة راحة واستجمام ليكون لديك الوقت لإعادة حساباتك و دراسة وضعك العاطفي وفهم مشاعرك ومشاعر الطرف الآخر بشكل واضح ودون أيّ تدخّل أو تأثير خارجي.
المتزوج: انسجام عاطفي وفكري مع الشريك يؤسس لبناء أسرة ناجحة. وقد تكون بداية الشهر هي الوقت المناسب لبدء علاقات اجتماعية جديدة، تستفيد منها في تحسين وضعك العملي، الذي ينعكس إيجابياً على وضعك العاطفي، ثمّ تكون أمام بعض المسؤوليات العائلية الهامّة التي تتطلب الحكمة والعمل الجاد. وفي نهاية الشهر، يقوم الشريك بعمل رائع لمصلحة الأسرة، وينتظر أن تكون راضياً عنه، فدعه يشعر بذلك.