أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

4 يناير ذكرى جلوس محمد بن راشد..ويوم لإطلاق المبادرات

حرصه على أن تظل الإمارات هي الأولى، جعله يُطلق العديد من المبادرات الوطنية والإنسانية والخيرية الكبرى، غير المسبوقة، ولعل أبرز مبادرات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. هي تلك التي تتزامن مع تولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي.
ومن أبرز مبادراته، إعلان إلغاء الاحتفالات بيوم الجلوس في يناير 2014، وإطلاق حملة لتقديم الشكر والعرفان إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على الجهود والمبادرات التي قدّمها للوطن، وقال الشيخ محمد بن راشد، في تغريدات عبر حسابه على «تويتر «"تعوّدنا في الـ4 من يناير من كل عام إلغاء الاحتفالات بيوم الجلوس، واستبدالها بحملة نتوجه فيها بالشكر الى فئة مهمة في المجتمع، في هذا العام سيكون تقديرنا وشكرنا وعرفاننا لصاحب الجهود والمبادرات التي لامستنا جميعاً، الشكر لرئيس الدولة خليفة بن زايد # شكراً_خليفة".
وسبقتها مبادرات عدة من الشيخ محمد بن راشد، منها توجيه الميزانيات الإعلانية الخاصة بتلك المناسبة إلى الجمعيات الخيرية في الدولة، لاسيما المشاريع التي تعنى بالأيتام، وتوجيه الاحتفالات لتكريم الأمهات على أرض الدولة.
حماة الوطن
وفي يناير الماضي، وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بتخصيص احتفالات يوم الجلوس لتوجيه الشكر والعرفان لأبناء القوات المسلحة في الدولة، داعياً جميع الأفراد والمؤسسات إلى توجيه الشكر والتحية والتقدير لهم، حيث قال "إن دولة الإمارات وتحت القيادة الرشيدة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تشهد أمناً وأماناً وراحة واستقراراً بفضل أبناء القوات المسلحة الذين يسهرون حين تنام العيون، ويضحون حين يتردد المترددون، ويحمون المكتسبات حين يطمع الطامعون"، مضيفاً "إنهم موجودون في كل بيت وعند كل أسرة، يعملون وينجزون بكل صمت، ويضعون أرواحهم على أكفهم فداء لكل شبر من أرض الإمارات، ولذلك يستحقون منا كل الشكر والعرفان والامتنان من قطاعات المجتمع كافة في دولة الإمارات".
مؤكداً أن أبناء القوات المسلحة هم رعاة الاتحاد وحماة الوطن الذين ثبت بهم البنيان واشتدت بهم أركان الدولة.
موظفو الخدمات الأساسية
كما تم تخصيص الـ4 من يناير عام 2013، مناسبة للاحتفاء بفئات موظفي الخدمات الأساسية العامة، كالمزارعين، وعمال النظافة والبناء، وسائقي المواصلات العامة، وخدم المنازل، وغيرهم، في إطار حملة أطلقها سموّه تحت عنوان "شكراً لكم".
وقال صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «كعادتنا السنوية وجهنا الجهات المعنية بعدم تخصيص أي مظاهر أو فعاليات احتفالية لـ(يوم الجلوس) في الرابع من يناير، وهناك فئات مهمة في المجتمع تحتاج منا كل التقدير والاهتمام والشكر، وأيضاً الاحتفال بهم»، مضيفاً: "في هذا العام سنحتفي بفئة جديدة، هي: موظفو الخدمات الأساسية العامة في مجتمعنا من عمال النظافة والزراعة والبناء، وسائقي المواصلات العامة، وجميع العاملين في المهن المشابهة".
وقال الشيخ محمد بن راشد "كل واحد منا يمكن أن يشكر العامل الذي ينظف أمام بيته بهدية بسيطة، أو الذي يزرع الشارع القريب منه، أو يعطي هدية صغيرة لمن يعملون في منزله، سنقول لهم جميعاً (شكراً لكم)، وسأكون أولكم، وأطلب منكم مشاركتي أفكاركم المبدعة، وصوركم، في تكريم هذه الفئات".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X