اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

20 شاباً وفتاة من المكفوفين يدخلون عش الزوجية

في إطار سعيها المتواصل لضمان حياة متكاملة لأبنائها المكفوفين، وتأهليهم لبناء أسر في المجتمع، أقامت جمعية المكفوفين الخيرية في الرياض "كفيف" حفل زفاف جماعي لعشرين شاباً وفتاة من المكفوفين ضمن برنامج "سعادة2"، وذلك بحضور عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور ناصر بن علي الموسى وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.
ووفقاً لما أوردته صحيفة "عكاظ"، أوضح مدير عام الجمعية محمد الشويمان أن برنامج "سعادة" يعد الأول من نوعه في السعودية المعني بتزويج الكفيفات، وتقديم إعانة مادية لهن مقدارها 40 ألف ريال، مشيراً إلى أن ذلك يأتي تتويجاً لبرنامج "نجاح" الذي خصص لتدريب الكفيفات على الإدارة المنزلية ليصبحن بعد ذلك قادرات على أن يكنّ ربات بيوت وسيدات مجتمع.
ولفت الشويمان إلى أن برنامج "توفيق" يسهم في المساعدة في اختيار الأزواج، ذاكراً أن بعد تنفيذ البرنامج يدخل العرسان في برنامج "بناء" الذي يأتي للمساعدة على الاستقرار واستمرار الحياة الزوجية.
من جانبه، أشار الدكتور الموسى إلى برنامجين من أفضل برامج الجمعية، هما: "سعادة" لتزويج المكفوفات، و"ذرية" لتزويج المكفوفين، واعداً بتقديم المزيد من البرامج التي تخدم هذه الشريحة.
ومن الجدير بالذكر أن جمعية "كفيف" احتفلت في شهر يونيو من العام المنصرم بزفاف 40 عروساً وعريساً ضمن برنامج "ذرية" بدعم مقدم للعرسان بلغ 800 ألف ريال بواقع 20 ألف ريال لكل مستفيد، كما أن الجمعية تسعى جاهدة من خلال برامجها المتنوعة إلى لمس احتياجات أعضائها وتقديم الخدمات اللازمة لهم.