أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ارتجاج المخ يسبب الانتحار

إصابات ارتجاج المخ شائعة بنسبة كبيرة، وهي تنتج في حالة التعرض لضربة قوية على الرأس بسبب السقوط أو الاصطدام فينجم عنه ارتجاج الدماغ بسبب ما تعرض له من صدمة مفاجئة على الرأس، أو عن تسارع الدماغ وتباطئه بشكل مفاجئ، والأسباب الأوسع انتشارًا لحدوث ارتجاج الدماغ هي الألعاب الرياضية التي يحدث فيها احتكاك عنيف بين اللاعبين، وحوادث السيارات والدراجات، وحوادث السقوط في المنزل.
كذلك السقوط في المنزل هو السبب الأوسع انتشارًا لإصابات الدماغ عند الأطفال في بداية تعلم المشي، وعند من تجاوزوا السبعين عامًا.
ضمن ذلك أفادت دراسة جديدة نشرت في كندا أنّ البالغين الذين يعانون من ارتجاج في المخ معرضون لخطر الانتحار بواقع ثلاثة أمثال مقارنةً بغيرهم، وركزت الدراسة الجديدة خلافًا لأبحاث سابقة على البالغين من السكان العاديين وليس الرياضيين أو الشخصيات العسكرية التي تصاب بجروح في الرأس.
ووفقًا لنتائج الدراسة فإنه خلال فترة متابعة متوسطها 9 أعوام أقدم 667 شخصًا أصيبوا بارتجاجات في المخ على الانتحار وهو ما يعادل 31 حالة انتحار لكل 100 ألف شخص في العام، وهذا الرقم أكبر بثلاثة أمثال من متوسط الانتحار بين السكان العاديين.
كما صرح كبير الباحثين دونالد ريدلمير من جامعة تورونتو في أونتاريو بحسب "رويترز" أنه على مدى أعوام كانت هناك أمثلة على إصابات خطيرة في الرأس تفضي إلى حالات انتحار محتملة بين قدامى المحاربين والرياضيين المحترفين، مضيفًا كنت دائمًا أشعر بالقلق من أنّ الارتجاجات البسيطة في المخ بين السكان العاديين قد تشكّل خطرًا أيضًا وقد تؤدي لضرر دائم.
يذكر أنّ أعراض الارتجاج في المخ تتمثل في الصداع، والشعور بالدوخة، وتشوش الرؤية، وتعب العينين، وطنين الأذنين، والشعور بطعم سيئ في الفم، والتعب، واضطرابات النوم. وقد يجد المُصاب صعوبةً في التذكر والتركيز والانتباه والتفكير.
إذا كان الشخص قد تعرض لإصابة دماغية أشد من الارتجاج الخفيف فقد تظهر لديه أعراض ارتجاج الدماغ نفسها، ولكن بشدة أكبر، كما يمكن أن يعاني من غثيان وإقياء، واختلاجات أو تشنجات، وعدم القدرة على الاستيقاظ من النوم، وتوسع في حدقة واحدة أو في الحدقتين، وكلام متداخل، وضعف أو تنميل في الأطراف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X