أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عامل يلقي بثلاثة أشخاص من شرفة دار المسنين

أصبح موضوع رعاية المسنين من القضايا التي تشغل الرأي العام في الآونة الأخيرة، كما أنه يحظى باهتمام كبير في التصدي إلى كل ما يسبب الإساءة للمسنين من تعنيف وتهميش والعيش في بيئة غير صحية.
وفي ضوء التزايد المستمر في حوادث كبار السن في دار الرعاية، ظهرت حادثة جديدة هزت الشارع الياباني بعد أن أقدم عامل في إحدى دور المسنين على قتل ثلاثة أشخاص من الدار.
وفي تفاصيل الجريمة، لقي ثلاثة مسنين حتفهم جراء سقوطهم من شرفات الدار خلال فترة قصيرة نسبياً بداية من عام 2014، وبالبحث والتحري تم إلقاء القبض على عامل سابق في مجال رعاية كبار السن تعمد قتل رجل يبلغ من العمر "87 عاماً" في دار لرعاية المسنين بالقرب من طوكيو، حيث قام بإلقائه من شرفة.
وذكر المحققون أنه تم إلقاء القبض على رجل "23 عاماً" مساء الاثنين، واعترف بقتل الرجل المسن فضلاً عن امرأتين "86 عاماً و"96 عاماً" في دار لرعاية المسنين في كاوازاكي جنوب غربي طوكيو، وفقاً لوكالة كيودو للأنباء.
وذكرت وكالة الأنباء أن الرجل كان في نوبة عمل بدار المسنين عندما لقي الأشخاص الثلاثة حتفهم، وقبل إلقاء القبض عليه كان الرجل يقول للصحفيين إنه غير متورط في تلك الحوادث رغم أنه كان على دراية بأن الشرطة تشتبه به، ولم تذكر السلطات بعد الدافع وراء ذلك.
يشار إلى أن الاهتمام العالمي كبير بقضية رعاية المسنين وصحتهم، وقد تمثل هذا الاهتمام في منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة، وحفل العالم أجمع خلال سنوات عدة بما في ذلك العالم العربي بنشاط مركز لموضوع المسنين ورعايتهم، حيث عقدت الندوات والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية لتسليط الضوء على قضية المسنين بهدف التبادل والاستفادة من الخبرات والتجارب والأساليب في مجال معالجة قضايا المسنين وتوفير الرعاية الكريمة الطبية والاجتماعية لهم .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X