فن ومشاهير /مقابلات

ليلى علوي: لم أخضع لعمليات جراحية لإنقاص وزني وهذا سر رشاقتي!

ليلى علوي
ليلى علوي
ليلى علوي
ليلى علوي
ليلى علوي
ليلى علوي
ليلى علوي

ليلى علوي اسم بمجرد ذكره يجب أن تنتبه لمعرفة أي شيء عنه، والسبب شعبيتها في قلوب الناس كواحدة من أهم النجمات في العالم العربي، حفرت لنفسها اسماً باختيارات قوية وتواصل دائم مع الجمهور العربي الذي منحها العديد من الألقاب الفنية منها «تفاحة السينما». وتسعى خلال هذا العام أن تظهر بشكل جديد فنياً بعد أن وصلت لمرحلة من الرشاقة غير مسبوقة جعلت الجميع يتساءل عن سر طلتها المثيرة. التقينا بالنجمة ليلى علوي ففتحت لنا قلبها وتحدثت بصراحة في الفن والحياة والجمال

الجمهور يريد أن يطمئن على والدتك؟
أرجو من الجميع الدعاء لها. فحالتها الصحية تدهورت قليلاً في الفترة الأخيرة ودخلت المستشفى. وأنا حريصة على ملازمتها والاطمئنان على صحتها، وهي تتحسّن بعض الشيء. أرجو أن يعافيها الله سريعاً، فهي أغلى ما في حياتي.
حرصت مؤخراً على التحدث عن الكومبارس فايزة عبد الجواد عند وفاتها؟
بالتأكيد، فلقد كانت في غاية الطيبة والإنسانية. ولا يعني كونها قدّمت أدواراً صغيرة ألا تجد الاهتمام الذي يليق بها. فلقد شاركت في الكثير من الأعمال وعملت معي أيضاً. لذا من الواجب أن نعطيها قدرها عند وفاتها.
الجميع يتساءل ما سبب رشاقة ليلى علوي وجمالها الزائد، فهل من إجابة؟
بابتسامة هادئة تقول: أشعر براحة البال وصفاء النفس لم أشعر بهما من قبل، وهذا سبب تراجع وزني مع حرصي على الرياضة.
قاطعتها: هل قمت بإجراء أية عمليات جراحية لإنقاص وزنك؟
لم يحدث على الإطلاق أن قمت بإجراء عمليات، لكنني بالفعل سعيدة جداً بإطلالتي على جمهوري، وأشكره كثيراً على عبارات الود والإطراء.


عشقت الفن من أمي
في حياة كل منا شخصيات لها دور كبير في تكويننا وتشكيلنا، من الذين أثروا حياتك؟

أمي ثم أمي. ففي البداية، عشقت الفن من أمي وتعلمت منها الالتزام والدقة في العمل وعدم خداع الآخرين وأن أتحدث بصراحة مهما كانت العواقب وأن أعمل ما أحب وأشعر به. أمي كانت ومازالت تعمل في الإذاعة ـ ربنا يعطيها الصحة ـ وأتعلم منها كل يوم. وعلى المستوى الفني، تأثرت بالعديد من الأساتذة واستفدت أيضاً منهم كثيراً ومنهم الأستاذ نور الشريف الذي تعلمت منه الالتزام ومساعدة الغير؛لأنه لم يبخل على أي شخص بأي معلومة. فكان معطاء ـ رحمه الله ـ كذلك استفدت كثيراً من يحيى الفخراني لأنه ممثل شديد الموهبة.
وما هي نصيحتك للفنانين الشباب؟
أقول لكل واحد منهم: إن أردت أن تستمر وتعمل فعليك أن تقدم فناً هادفاً وتختار خطواتك بدقة لأن النجاح سهل، ومن الممكن أن تكون ناجحاً في سنوات قليلة ولكن الاستمرارية هي الأصعب. وهناك نماذج كثيرة نجحت وفشلت في الاستمرار بسبب سوء الاختيار. فيجب على كل ممثل يحب موهبته أن يحافظ عليها وألا يهدرها في أعمال تقلل من شأنها، ويجب أن تكون نفسك ولا تقلد أحداً واصنع تاريخاً لك وحدك حتى تظل في ذاكرة جمهورك؛ لأن الجمهور لا يقبل أن تكون شخصاً آخر.
قيمة النجوم في أنهم يقدمون فناً يعيش من وراء انهيار الفكر السينمائي!
أنا ضد كلمة انهيار الفكر السينمائي؛ وإذا كانت هناك أفلام هابطة فإنها لا تمثل صناعة السينما ككل، كما أن الفنان الذي يسعى للشهرة فقط وعدم التركيز في اختياراته لا يبقى. نحن لدينا جمهور يقيّم الفنان ويتفاعل مع الأفلام السينمائية منذ أول فيلم في تاريخ السينما. وبالتالي، إذا أردت أن تبقى في الذاكرة ولا تنسى أعمالك فاحترم جمهورك، فإن احترمته فلن ينساك أبداً. كما أنه في كل العصور والأزمنة لا توجد أفلام جيدة فقط أو سيئة. فالكل معروض وعلى الجمهور أن يختار ما يناسبه، ولكن ثق أن العمل الجيد هو الذي سيعيش حتى لو لم يحقق الإيرادات المتوقعة وتاريخنا مليء بهذه النماذج.

السفيرة ليلى علوي كيف ترى هذا المنصب؟
قبل اختياري من قبل هذه المنظمة الكبيرة «اليونسكو» (اختيرت سفيرة للتراث) وأنا دائماً أحاول أن يكون لي دور إيجابي من خلال العمل المجتمعي على سبيل المثال زيارتي لمخيمات اللاجئين في لبنان ومن قبل زيارتي لجوبا. لقد أحببت فكرة مبعوث اليونسكو للتراث؛ لأني أرى أن ما يحدث من دمار شامل لتاريخنا وتراثنا هو متعمد جداً لإسقاط الهوية عنا، ولذلك تحمست جداً للفكرة وقبلتها، ونحن نعمل مع اليونسكو من أجل توعية الأجيال القادمة لأنهم حماة التراث في المستقبل وهذه هي نقطة البداية والانطلاق

تجمعين بين الجمال والموهبة وهذا ما لا يتكرر كثيراً، هل هناك أمل في ظهور موهبة وجمال ليلى علوي مرة أخرى؟
مصر مليئة بالمواهب الكثيرة، وقد شهدنا في السنوات السابقة من خلال السينما أو المسلسلات ميلاد نجوم شباب على أعلى مستوى في التمثيل والكتابة والإخراج. وسيظل الفن المصري أداة لتقديم العديد من المواهب الواعدة

لمعرفة المزيد عن أعمال ليلى علوي الجديدة، عودتها إلى خشبة المسرح، تقييمها للفن المصري وغيرها من الأمور الفنية، تابعوا المقابلة كاملة مع نجمة غلاف "سيدتي" في العدد الجديد من المجلة.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X