أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مركز طب وبحوث النوم يشارك بفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للنوم

الدكتور سراج عمر ولي
جانب من زوار فعالية اليوم العالمي للنوم بالردسي مول
إرشادات توجه للزوار عن النوم السليم
إرشادات توجه للزوار عن النوم السليم
الدكتور أيمن بدر كريّم
نظّم مركز طب وبحوث النوم بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، فعاليات اليوم العالمي للتوعية بالنوم بمركز الرد سي مول بجدة الخميس 17 مارس 2016م، حيث تضمنت الفعالية مناقشات ومعلومات ونشرات توعوية حول النوم واضطراباته وأهمية العرض على مختصين في مراكز اضطرابات النوم المنتشره في المملكة بالرغم من قلة عددها، وإعطاء توجيهات ونصائح للزوار حول شكواهم من أعراض اضطرابات النوم بما فيها الشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم والأرق المزمن واضطرابات الساعة الحيوية واضطرابات الحركة والسلوك خلال النوم.
وأوضح لـ " سيدتي نت " إستشاري أمراض الصدر وطب النوم بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور سراج عمر ولي أن مركز طب النوم بجامعة الملك عبدالعزيز يقوم على تشخيص إضطرابات النوم في 4 غرف أعدت بأحدث الأجهزة ، يتم فيها فحص المريض من العاشرة مساء إلى السادسة صباحاً ، حيث يتم تشخيص المريض بناءً على نتائج الفحوصات التي أخذت من خلال جلسات النوم ، حيث يتم التعامل مع النتائج حسب الحالة ، فإختناق النوم يتم معالجته بالكمامات وفي حالات فرط النوم الشديد فيتم معالجة المريض بالمنبهات ، وغيرها من الحالات الأخرى يتم التعامل معها حسب الحالة ، وعن حوادث الطرق أثناء النوم أوضح الدكتور سراج ولي أنه تم إجراء دراسة عن إرتباط الحوادث المرورية بإختناق النوم حيث أشارت الدراسة إلى وجود إرتباط قوي بين الحوادث المرورية وإختناق النوم أثناء السير بالمركبة ، حيث أشارت الدراسة إلى أن المصاب بإختناق النوم معرض لحوادث السير 5 أضعاف الشخص السليم .
وبين الدكتور سراج ولي أن نسبة حالات الإختناق أثناء النوم بين الرجال في المملكة تتراوح بين 8 – 10 % بينما بين النساء تصل إلى 4.5%
من جهة أوضح الدكتور أيـمن بدر كريّم، استشاري اضطرابات النوم وممثل الرابطة العالمية لطب النوم في السعودية أن غياب الإحصاءات الدقيقة عن مدى انتشار اضطرابات النوم في المجتمعات العربية، وانخفاض الوعي العام حتى لدى فئة الأطباء غير المتخصصين، إضافة إلى قلة عدد المتخصصين في مجال طب النوم، من التحديات الصحية التي يواجهها الـمجتمع السعودي وتتسبب في تأخر التشخيص الدقيق والعلاج المناسب لعدد كبير من المرضى الذين يعانون من الشخير المزمن بنسبة 25% من متوسطي الأعمار في الـمجتمع السعودي، ويتعرضون لعوامل خطر للإصابة بانقطاع التنفس اثناء النوم كزيادة الوزن، بحسب دراسة حديثة صادرة من مركز طب وبحوث النوم بـجامعة الملك عبدالعزيز بجدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X