أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

هذا ما قالته فائزات بجائزة سيدتي للتميز والإبداع

بثنية ابنة السيدة مريم عثمان تتسلم جائزة والدتها
الدكتورة عائشة البوسميط تتسلم الجائزة
الفنانة سميرة أحمد تتسلم الجائزة
سارة القرق
انطلقت بالأمس فعاليات جائزة سيدتي للتميز والإبداع، في دورتها الأولى من الإمارات العربية المتحدة، تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة،  تكريماً للمرأة الإماراتية على كل ما أسهمت به في رفعة ورقي المجتمع الإماراتي والعربي، "سيدتي" كانت مع المكرمات تتعرف على آرائهن وشعورهن تجاه الجائزة، وهل ستؤدي هذه الجائزة لمزيد من المنافسة الشريفة بين نساء الوطن العربي ليكن رائدات مميزات، وجديرات بجائزة سيدتي.
 
 
تقول د عائشة بوسميط مديرة إدارة الاتصال والتسويق في مجلس دبي الرياضي "أعتبر هذه الجائزة جائزة رائدة، فانا أعرف جيداً كيف يتم التقييم والانتقاء بشكل حاسم ودقيق، واللجان الاستشارية على أعلى مستوى، وأنا فخورة جداً بمشاركتي فيها وأتمنى ان تضم مجالات أكثر في السنوات القادمة، والتي اعتقد انها ستحقق تميزاً غير مسبوق لأنها من سيدتي ومن خلال نظرتي للعاملين على الجائزة أجزم أنها ستكون ذات صدى وستخلق منافسة كبيرة بين نساء الوطن العربي".
 
 
أما سارة القرق التي جاءت لتتسلم الجائزة نيابة عن والدتها رجاء القرق، رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي، ونائبة الرئيس والمدير التنفيذي لهيئة مدينة دبي للرعاية الصحية، فتقول "شئ رائع ومشرف لكل امرأة أن يتم  تكريمها من قبل جائزة سيدتي، وان تحرز نوع من المنافسة، وأتمنى أن احصل على هذه الجائزة في المستقبل، حين اكبر وأقدم ولو بعض من انجازات الوالدة، أتمنى حقاً أن يتم تكريمي في جائزة سيدتي". 
 
وتعقب الفنانة سميرة احمد على الحدث قائلة :" مجلة سيدتي هي المرأة بكل تفاصيلها في عالمنا هذا وتكريمها للمرأة ليس شيئاً جديداً عليها، فهي تهتم بالمرأة في شتى مجالاتها وتحتفي بها في كل حضور لها، واشكر سيدتي على هذا التكريم واهتمامها بالمرأة العربية والخليجية على وجه الخصوص، وأجد آن هذه الجائزة ستكون مفتاح للإبداع فالنساء دائماً ما يتنافسن للصعود نحو التميز، وهن دائما مميزات وأنا متأكدة أن هذه الجائزة ستستمر وسيستمر معها التنافس الشريف".
 
 
بثينة أحمد خوري التي جاءت تتسلم الجائزة بدلاً من والدتها مريم عثمان، الرئيسة التنفيذية لمركز راشد للمعاقين، قالت "شئ جميل جدا أن يتم تكريم السيدات الإماراتيات، خاصة وان يوم الأم غداً، فيأتي هذا التكريم تكليلاً لشهر المرأة خاصة وأنهم يكرمون المرأة لما لها من دور بارز وكبير وقوي في المجتمع الإماراتي، وعندما يأتي الكريم من سيدتي باسمها الكبير وتاريخها الطويل فبالفعل ستكون هذه الجائزة محل تنافس من السيدات العربيات".
 
 
وتؤكد ريم بن شيخ مدير قسم الفعاليات والشؤون الخاصة في 2454 ، والتي جاءت تتسلم الجائزة عن الوزيرة نوره الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أن هذه الجائزة تعطي للمرأة دافع لتتميز قائلة "سيدتي اسم له تاريخ تعودنا أن نقراها ونحن صغار، وكانت الوالدة حريصة على قراءتها، وجاءت هذه الجائزة كهدية لكل 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X