اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طالبة الطب: زوجي يقضي أغلب أوقاته مع 80 فتاة ساقطة

يكتفي بالجلوس على الإنترنت لساعات طويلة

غالباً ما تكون المظاهر خادعة لعدد كبير من المواطنين، وهذا ما وقعت فيه طالبة جامعية في كلية الطب بجامعة القاهرة في زوجها طبيب الأسنان حتى اكتشفت حقيقة تصرفاته بعد زواجها بقرابة 5 أشهر فقط، ولجأت الزوجة "شيماء.س" إلى محكمة الأسرة في زنانيري، وأقامت دعوى قضائية تطالب فيها بالخلع من زوجها "سالم.ح" 28 سنة، كما أنه أجبرها على تناول أقراص منع الحمل.
وقالت الزوجة في دعواها إنها تخشى إلا تقيم حدود الله، واستحالة الحياة الزوجية بينها وبين زوجها، ويكتفي بالجلوس على الإنترنت لساعات طويلة، ولديه أكثر من 80 بائعة هوى، وحملت الدعوى رقم321 لسنة 2016، وحضرت الزوجة إلى مكتب تسوية منازعات الأسرة، وقالت: "زوجي يعرف بنات كثيرات على الإنترنت، وكلمته أكثر من مرة في هذا الموضوع؛ لكنه رفض الاستجابة لطلبي، ورفض التحدث معي، وعندما ألححت عليه ضربني.
وقالت الزوجة: أنا أدرس في كلية الصيدلة، وتقدم زوجي لخطبتي عن طريق نجل عمي، وأعجبت به كثيراً لمظهره الخارجي، حيث ظهر هادئ الطباع، وتخيلت أنه الزوج المناسب الذي سوف يسعدني وقبلت الزواج منه، وأقام لي حفل زفاف تحدث عنه الجميع، ثم سافرنا لقضاء شهر عسل، وطيلة ذلك الوقت كان لا يتحدث كثيراً معي.
وتضيف الزوجة: بعد مرور 5 أشهر على زواجي بدأ يعاملني بتجاهل وبرود في كل شيء، ويخرج لعمله ويعود للجلوس على الإنترنت لساعات طويلة، حاولت التحدث معه لكنه يتحدث معي لمدة يوم، ثم يعود للانغلاق على نفسه، وعندما ذهبت لزيارة أسرتي وسألتني والدتي عن الحمل والإنجاب، وعقب عودتي من منزل أسرتي لمسكن الزوجية تحدثت مع زوجي لنذهب للطبيب رفض، وأخبرني أنه لا يريد أطفالاً في أول عام زواج؛ خوفاً من الطلاق أو الانفصال، وأجبرني على تعاطي أقراص، وتشاجرت معه وتمسكت برأيي وأنني من حقي الإنجاب، وأن رفضه يعني أنه يفكر بنية غير سليمة، وشرحت الأمر لأسرته فقام بطردي خارج المنزل؛ بحجة أنني جعلت الجميع يعرف ما يحدث بمسكن الزوجية، ورفض أن يصالحني لمدة أشهر.
وأنهت أقوالها في عريضة دعواها بأنها رسبت في السنة الدراسية بالجامعة، بسبب المشاكل التي تعرضت لها.