أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سقوط شابة من أعلى جبل إفرست

سقوط شابة من أعلى جبل إفرست

شهدت قمة إفرست خلال الأيام الماضية حوادث راح ضحيتها متسلقون، حيث أعلنت هيئة الإذاعة الأسترالية أن امرأة أسترالية تبلغ من العمر 34 عاماً توفيت أثناء نزولها من أعلى قمة جبل إفرست، وبذلك تكون ثاني حالة وفاة تسجل في غضون أيام، وأكدت جامعة موناش في ملبورن نبأ وفاة ماريا ستريدوم، التي تعمل محاضرة في الجامعة. وفقاً لـ "رويترز".
وهذه هي ثاني حالة وفاة هذا العام ما قد يضر بسياحة تسلق الجبال في نيبال التي ضربها زلزال مدمر العام الماضي أودى بحياة 18 شخصاً.
كما توفي الهولندي إريك آري أرنولد، يوم الجمعة بعدما وصل إلى قمةٍ في إفرست ترتفع 8850 متراً، وقالت هيئة الإذاعة الأسترالية: إن ستريدوم كانت من بين مجموعة أرنولد.
ونقلت "أسوشيتد برس" عن باسانغ فوربا، من وكالة "سفن ساميت تركس" في كاتماندو قوله: إن إريك أرنولد توفي بالقرب من منطقة "ساوث كول" مساء السبت. وأضاف فوربا، أن أرنولد كان لديه ما يكفي من الأوكسجين المعبأ في زجاجات، فضلاً عن شركاء تسلق، لكنه اشتكى من تزايد ضعفه، وتوفي قبل أن يتمكن من الهبوط إلى ارتفاع أدنى.
يذكر أن جبل إفرست هو أعلى جبل على وجه الأرض، حيث يرتفع إلى حوالي 9 كيلو مترات عن سطح البحر، وهو أحد الجبال التي تتكوَّن منها سلاسل جبال الهملايا على حدود الصين ونيبال وشمالي الهند.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X