أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

جواهر القاسمي تدعو لنشر ثقافة العمل الإنساني

صورة أرشيفية للشيخة جواهر القاسمي

تزامناً مع اليوم العالمي للعمل الإنساني، الذي يصادف 19 أغسطس من كل عام، دعت قرينة حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، والمناصرة البارزة للأطفال اللاجئين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، رئيسة مؤسسة القلب الكبير، إلى تضافر كل الجهود وتشجيع جميع الفئات المجتمعية على الصعيدين المحلي والدولي؛ لتعزيز ونشر ثقافة العمل الإنساني، لما لها من تأثير كبير في تخفيف المعاناة بمختلف أنواعها عن ملايين البشر حول العالم؛ حيث يأتي احتفال هذا العام تحت شعار «إنسانية واحدة».

وقالت القاسمي: «إن العالم يعاني اليوم تحديات كثيرة تتطلب مزيداً من الدعم حتى يتسنى مجابهتها؛ فلا بد من استشعار المسئولية والمساهمة في إيجاد حلول ناجعة لهذه التحديات، إلى جانب توسيع نطاق العمل الإغاثي، وتقديم يد العون لأكبر عدد ممكن من المتضررين، وبث روح الأمل والتفاؤل في نفوسهم».
مشيرة إلى أن دولة الإمارات تمثل قدوة في العمل الإنساني، بفضل التزامها المتواصل بإغاثة المحتاج، وإيصال المساعدات إلى المناطق المتضررة من الحروب والصراعات والكوارث، مع التركيز على مضاعفة الجهود المقدمة لدعم الأطفال والنساء.
لافتة إلى دور أولئك الموظفين والمتطوعين العاملين في مجال الإغاثة الإنسانية، الذين يرابطون في الخطوط الأمامية لإغاثة ضحايا الحروب والكوارث؛ معرضين أنفسهم للمخاطر والصعوبات في سبيل تقديم المساعدة، وأن لهم كل التقدير والاحترام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X