ضجة نسائية حول إنشاء جمعية لتعدد الزوجات

الدكتور عطاالله العبار
تغريدات الذكور المؤيدة لفكرة جمعية التعدد
الدكتور عطا الله العبار
مجدولين عيسى

بمجرد إعلان المستشار النفسي والتربوي الدكتور عطا الله العبار عن فكرة إنشاء أول جمعية سعودية متخصصة لتعدد الزوجات، والتي تهدف إلى تشجيع الرجال على الزواج بأكثر من امرأة وحث النساء على قبول الأمر؛ وذلك لتخفيف معاناة الأرامل والمطلقات، وانهالت ردود الفعل النسائية الغاضبة والرافضة لفكرة الجمعية جملة وتفصيلاً، وبين جمهور آخر من المؤيدين الرجال.. "سيدتي" تابعت الحدث، وخرجت بالآتي:


بداية التقينا الدكتور عطا الله العبار، والذي أشار لفكرة الجمعية بقوله: لدينا في السعودية وبناء على بعض الإحصاءات الرسمية ما لا يقل عن 4 ملايين مطلقة وأرملة، وفتيات وصلن إلى سن "35 عاماً" من دون زواج، ويشكلن 50% من البالغات، وهذا العدد الكبير جداً والمخيف أوحى لي بفكرة الحاجة إلى جمعية متخصصة لتزويج هذه الفئات، ورغم وجود جمعيات نسائية خيرية، إلا أنها لا تُعنى بتزويجهن، وهو ما جعلنا نتقدم بطلب تأسيس للجمعية في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.


سنّة الحياة
الزواج سنّة الحياة، لذلك فالمعاناة تتمثل في الشعور بالوحدة والبقاء من دون زوج، وهذا ما لمسته من خلال الاستشارات الأسرية، وأذكر لكم مثالاً على ذلك عن فتاة تبلغ من العمر "40 عاماً" وحاصلة على شهادة الماجستير وعلى رأس وظيفة مرموقة، ولكن فاتها قطار الزواج في الوقت المناسب، وهي الآن على استعداد للتنازل عن شهادتها ووظيفتها مقابل الحصول على طفل يمنحها لقب الأمومة.

* وما شروط الراغبين في التعدد من الرجال؟
- نحن نشجع على التعدد بضوابط وشروط، منها: المقدرة المالية والبدنية، والقدرة على الإدارة وضبط المشاعر والانفعالات.
ولدينا ثلاثة أهداف، وهي: تشجيع الرجال على الإقدام على التعدد، وحث النساء على القبول بالتعدد، والتوفيق بين المعددين الراغبين في الزواج.
كما نقوم بتقديم خدمات أخرى، منها: التدريب، وتتم من خلاله إعادة تأهيل المقبلين على التعدد وتقديم مهارات خاصة، كذلك تقديم الاستشارات.

أبرز الانتقادات
* ما أبرز الانتقادات التي واجهتكم من السيدات أو من المجتمع؟
- انتقادات عديدة، ومنها: لماذا لا يتم استثمار جهود الجمعية في تزويج الشباب؟ والرد على ذلك هو وجود 1000 جمعية بإمكانها خدمة هؤلاء، ومن الانتقادات أن الرجال لا يخدمون، والعدل شرط في الزواج، نحن نركز على التعدد وتشجيع التعدد وفق ضوابط وشروط موضوعة من قبل مؤسسي الجمعية.

* نسمع عن تورط المعددين وعدم عثورهم على السعادة المنشودة، فما رأيك في ذلك؟
- التعدد لابد أن يكون وفق حاجة وضوابط معينة، ومن شخص لديه القدرات والمهارات اللازمة حتى يكون التعدد ناجحاً، كما لابد من توافر عدة أسباب، ومن أهمها: الحاجة، والرغبة، واحتساب الأجر، ومن أسوأ مبررات التعدد الزواج كردة فعل على موقف أو غضب من الزوجة أو تحدٍّ للأصدقاء في سهرة وغيرها من الأسباب التي ستحكم على الزواج بالفشل.

جدل حول القضية
أهم شيء لا يقترب من زوجي، هكذا بدأت مجدولين عيسى، المذيعة في التلفزيون السعودي حديثها مع "سيِّدتي"، وأضافت: ما إن قرأت خبراً عن تلك الجمعية إلا وأحسست بالغليان وارتفاع في الضغط، وأظن أن الكثير من السيدات شعرن بتلك الأعراض، فمن منهن يمكنها التنازل عن زوجها وسعادتها واستقرارها لحل مشكلة امرأة أخرى سواء كانت مطلقة أو أرملة؟


فيما يرى الشاعر عبدالرحمن المالكي أن الفكرة جميلة حتى وإن اختلفت حولها الآراء، فهي تستند على أصل شرعي ثابت، وتحتاج فقط إلى فريق عمل يعي تماماً ما يقوم به، وعندما سألناه عن نيته في التعدد مستقبلاً، أجاب ضاحكاً: لا أعتقد أنني سأكرر التجربة.

المزيد من

EMPTY TAGS
X