بلس /أخبار

جاك شيراك ينقل من المغرب إلى مستشفى في باريس

الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك
نُقل الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، البالغ من العمر 83 سنة من المغرب، حيث كان يقضي عطلة صيفية في مدينة أكادير جنوبي البلاد في الساعات الأولى من صباح الأحد إلى مستشفى في مدينة باريس، بعد إصابته بالتهاب رئوي، وفق ما نقله مسؤولون فرنسيون.
ويوجد الرئيس السابق حالياً في مستشفى "لابيتيي سالبيتريير"، حيث من المتوقع أن يبقى لبضعة أيام، حتى تستقر حالته وفق ما أفادت به أسرته.
وتوالت التمنيات بالشفاء للرئيس الفرنسي السابق على موقع تويتر من سياسيين ومسؤولين ومقربين منه.
وكتب نيكولا ساركوزي، على حسابه بتويتر أنه يفكر في الحالة الصحية لجاك شيراك، متمنياً له شفاء سريعاً، والأمر ذاته بالنسبة لرئيس الوزراء في عهد شيراك، آلان جوبي، الذي تمنى أن يتغلب الرئيس الأسبق على مشاكله الصحية.
رئيس الجمهورية الأسبق لولايتين متتاليتين من سنة 1995 إلى غاية 2002 تربطه علاقة صداقة قوية بالأسرة الملكية المغربية، ولهذا يقضي كثيراً من أوقاته في المغرب، خصوصاً في تارودانت، وأكادير. رفقة زوجته بيرناديت شيراك المعروفة بعملها الاجتماعي والخيري، ودعمها لجمعية للا سلمى لمرضى السرطان والتي حضرت أنشطتها مرات عديدة بدعوة من للا سلمى عقيلة العاهل المغربي الملك محمد السادس.

سمات

X