اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

متى أستخدم «اللبوس» المهبلي؟

اللبوس المهبلي
2 صور

الالتهابات المهبليَّة من المشكلات المزعجة، بل والخطيرة أيضاً، التي تصيب معظم النساء وتختلف أسبابها قبل الزواج عن بعده فتعاني منها المرأة بعد الزواج إما نتيجة للاتصال الجنسي أو الحمل، ومعظم حالات عدوى المهبل الفطريَّة تُعالج باستخدام الكريمات المضادة للفطريات أو المضادات الحيويَّة أو اللبوس المهبلي، ويتوقف علاج التهابات المهبل على نوع هذه الالتهابات، لتعدد واختلاف حالاتها.

«سيدتي نت» التقت بالدكتور انتصار راغب الطيلوني، استشاري ورئيس قسم النساء والتوليد بمستشفى الملك عبد العزيز ومركز الأورام بجدَّة، ليطلعنا على هذه الالتهابات.
بداية أوضح الدكتور انتصار أنَّ الإفرازات المهبليَّة أمر طبيعي وعادة ما تكون على هيئة سائل أبيض خفيف وذي رائحة مقبولة يفرزها عنق الرحم للحفاظ على نظافة المهبل، لكن تغيُّر لون ورائحة هذه الإفرازات دليل على وجود التهابات في المهبل وعندها عليك الانتباه لهذا الأمر واستشارة الطبيب على الفور عند حدوث أي تغيُّر في لون ورائحة الإفرازات أو الشعور بألم أو حكة في منطقة المهبل، وعلاج هذه الالتهابات على النحو الملائم.


• أنواع الالتهابات المهبليَّة:
ـ عدوى الخميرة أو الفطريات: تنتج من فطريات تصاب بها المرأة وتُسمى كانديدا البكان.
ـ التهاب المهبل البكتيري: ينتج عن النمو الزائد للبكتيريا الموجودة في الحالة الطبيعيَّة بالمهبل.
ـ التريكوموناس: من أعراضه أن يصبح لون الإفرازات أخضر أو أصفر، ومصحوبة برغاوٍ ويحدث نتيجة أحد الطفيليات، التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.


• الوقاية من التهابات المهبل:
ـ ارتداء الملابس الداخليَّة القطنيَّة.
ـ شطف الجسم من الصابون جيداً بعد الاستحمام وتجفيف تلك المنطقة جيداً لمنع حدوث أي تهيج.
ـ مسح منطقة الأعضاء التناسليَّة من الأمام إلى الخلف لمنع انتقال البكتيريا للمهبل.
ـ تجنب استخدام الدش المهبلي والتنظيف باستخدام الماء الطبيعي نظراً؛ لأنَّ الدش المتكرِّر يسبب خلل التوازن الطبيعي للكائنات الموجودة بالمهبل.
ـ في حال وجود رائحة كريهة وإفرازات كثيرة بعد العلاقة الحميمة أو بعد ممارسة التمارين الرياضيَّة وللتخلص من الروائح وتنظيف منطقة المهبل من الخارج يمكنك استخدام صابون الجلسرين، وهو متوفر في الصيدليات وثمنه بسيط، ومن الممكن أن تصنعي بنفسك روائح طبيعيَّة في المنزل، مثل الفانيليا لتعطير هذه المنطقة، كما يمكنك استخدام زيت الأطفال.
ـ ابتعدي تماماً عن المنظفات المعطرة فكثرة استخدامها تسبب تهيجاً وحساسيَّة في الجلد، خاصة أنَّ الجلد في هذه المنطقة حساس جداً.
ـ وينصح بعدم المبالغة في تنظيف المهبل كل يوم. يكفي تنظيفه مرَّة واحدة يومياً على الأكثر.
ـ عدم استخدام الفوط الصحيَّة المعطرة؛ لأنَّها قد تسبب حدوث تهيج والتهابات.
ـ استخدام الواقي الذكرى لمنع انتشار العدوى عن طريق الاتصال الجنسي.


• طرق العلاج:
ـ عادة ما يصف الطبيب العلاج بالكريمات الموضعيَّة، التي توضع داخل المهبل والأقراص التي يتم تناولها عبر الفم، وفي حال عدم فاعليَّة العلاج عن طريق الفم يمكن وصف اللبوس الموضعي.
ـ ويفضل استخدام المنتجات المعدة للاستخدام عن طريق المهبل وقت النوم، فوضعيَّة الاستلقاء تقلل تسرب الدواء وخروجه من المهبل في حال الوقوف أو المشي، وهناك بعض السيدات يستخدمن كريمات عدوى المهبل الفطريَّة خارج منطقة المهبل.
ـ وقد يصف أيضاً العلاج باستخدام الكريمات الموضعيَّة الخارجيَّة، والأقراص التي يتم تناولها عبر الفم لمن لم يسبق لهنَّ الزواج.