فن ومشاهير /أخبار المشاهير

رانيا يوسف وروبي في ورطة بسبب "دم مريم"

بعدما وضعت النجمتين رانيا يوسف وروبي الرهان على المسلسل الجديد "دم مريم" ورفضت كل واحدة منهن فرصة المشاركة بمسلسل جديد بماراثون دراما رمضان 2017، أعلنت الجهة المنتجة بصورة مفاجئة توقف التحضيرات لتصوير العمل، وتأجيله لموسم 2018، دون إبداء أسباب مع احتفاظها بالتعاقد مع النجمتين والفنان الشاب وليد فواز الذي تولى رسميا اعلان الخبر.

رانيا كانت تراهن على مسلسل "دم مريم" ليكون أول بطولة لها بموسم دراما رمضان، كما رفضت النجمة روبي العودة بعد فترة انقطاع لظروف الحمل والولادة الا عبر المسلسل نفسه الذي حمل عنوانا جانبيا وهو "ترنيمة ابليس" وينتظره الكثير من عشاق مسلسلات الكاتب محمد أمين راضي، وكان يمثل التجربة التليفزيونية الأولى للمخرج اسامة فوزى، ويتردد أن الأخير هو سبب تأجيل تصوير المسلسل بعدما استشعر بأن التحضيرات المتاحة حاليا ليست كافية لخروج تجربته الأولى بالشكل الذي يريده.

يذكر أن الشركة المنتجة فرضت شرط الظهور الحصري للنجمات روبي ورانيا ويوسف وسوسن بدر بمسلسل "دم مريم" بينما منحت النجمة ريهام عبد الغفور حق الظهور بأعمال أخري، مع بقية نجوم المسلسل ومنعم الكوميديان علاء مرسي والشاب وليد فواز والقدير أحمد صيام، وأحمد العوضي وأحمد مجدى، وكان من المقرر عرض المسلسل حصريا على شبكة قنوات الحياة.

أغلب مسلسلات رمضان 2017 تم التعاقد مع نجومها بالفعل، وسيتم البدء بتصويرها خلال أسبوعين على الكثر .. فهل تخرج النجمة رانيا يوسف نهائيا من المنافسة ويتأجل حلم البطولة لعام كامل؟ وهل تصبر النجمة روبي على الغياب لعام آخر عن جمهورها ؟ أم يستفيد صناع الدراما من أزمة "دم مريم" ويتم تسكين النجمتين بأدوار مساعدة؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X