اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كم تبلغ كلفة الدخول إلى أغلى مكتبة في العالم

من داخل مكتبة Book Capella
تذاكر الدخول إلى المكتبة
من داخل مكتبة Book Capella
من داخل مكتبة Book Capella
4 صور

"لقد تخيّلت دائماً الجنّة كمكتبة" عبارة مقتبسة عن الأديب الأرجنتيني خورخي لويس بورخيس، أتّخذ شعاراً لمكتبة "بووك كابيلا Book Capella" التي افتتحتها دار"ألفاريت" للنشر، بوسط مدينة سانت بطرسبرغ الروسية.

ومقابل جلسة قراءة مدّتها 4 ساعات، في أجواء المكتبة ووسائل ترفها وللاستمتاع بمقتنياتها، عليك دفع ما يعادل 125 دولاراً أمريكياً.

وتتضمّن المكتبة مطرّزات، مقاعد جلدية، شمعدانات، أعمال خشبية منحوتات وتماثيل للرُّسل، والمستوحاة من أسلوب العمارة بأوروبا الغربية بين القرنين 12 و16 ميلادياً.

كما تتضمن بعض أغلى مقتنيات المكتبة صوراً مُطابقة للأصل من مخطوطات أطالس الأقاليم الأساسية في الإمبراطورية الروسية في الستينيات من القرن الـ 18، فضلاً عن طبعة كاملة من مجلات" نيفا Niva " السابقة للثورة، وهي مقتنيات يسعى إليها بشدّة ويتصيّدها هواة جمع التحف في جميع أنحاء العالم.

وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، فإن مجموعة كتب مكتبة " Book Capella" البالغ عددها 5000 كتاب هي من منشورات دار "ألفاريت" للنشر.

وتنشر دار "الفاريت"، التي تأسست عام 2006، بشكل أساسي كتب التاريخ وتاريخ الفن التقليدي الروسي والغربي، بطبعات فاخرة بعدد نحو 100 نسخة، فضلاً عن إصدارات تُطبع تحت الطلب؛ وهي ذلك النوع من الكتب الذي يسعى إليه أولئك المهتمون بالسلطة أكثر من الثقافة، لأغراض العرض.

ويتراوح متوسط سعر الكتب الفردية بين ما يقارب الـ 500 و893 دولاراً أمريكياً، ويرجع تاريخ كافة الكتب إلى الفترة بين القرنين 16 و19، وتُعرض في صالات تتناسب مع فكرة الكتب، بأسماء من بينها "كُتب الحرب"و"كُتب السفر".

وأشارت إيرينا خوتيشوفا، مديرة المشروع، إلى أن "125 دولاراً أمريكياً في الزيارة الواحدة بالتأكيد ليس سعراً مُنخفضاً؛ ولكنه أقلّ تكلفة من تذاكر الأوبرا وعروض رقص الباليه".

وأضافت أن الناس ليسوا مُندهشين في الحقيقة من السعر في حد ذاته، بل هم مندهشون أن هذا هو ثمن زيارة مكتبة.

وقالت إيرينا خوتيشوفا، إن المكتبة التي افتتحت في ديسمبر/كانون الأول 2016، تُستخدم عادة من قِبل مُجمّعي الكتب، والمؤرّخين والعلماء، فضلاً عن رجال الأعمال، الذين يريدون عقد اجتماعاتهم في مكان هادئ، كما أنها توفر فرصة لمرتاديها لتغيير أماكنهم المعتادة التي يترددون عليها.

وأكدت إيرينا على أنّ هذه المكتبة ليست مكتبة بالمعنى التقليدي، وليست متحفًاً؛ على الرغم من مقتنيات المتحف المعروضة، وهي أيضاً ليست مكتبة لشراء الكتب، على الرغم من أنك بإمكانك شراء كتب بها، بل هي طريقة جديدة للأشخاص كي يتواصلوا مع الكتب النادرة.

ولكن كيف للأكاديميين الذي يكسبون أقل من متوسط دخل الفرد في روسيا أن يتحمّلوا مثل هذه التذكرة الباهظة؟

أجابت إيرينا أن بعض المهنيين الشباب الذين تخرّجوا في الجامعات ويبدأون للتو بحوثهم الجادة، لن يتمكنوا من تحمل نفقات العضويةوهم يتفهّمون ذلك، ولكن الأكاديميين وأساتذة الجامعات والمهنيين الذين يقودون ويخلقون التحول التاريخي عادة يُصبحون مُشترين لكتبهم..

ومع ذلك؛ في حين أن "Book Capella" تُعلن شعارها بأنها رؤية بورخيس للجنّة، فإن المساحة تبدو أقرب إلى صالة عرض فاخرة منها إلى مكتبة.