بلس /سوشيال ميديا

أكثر 5 أشياء تستفز محبي القراءة.. لا تجربوها أمامهم!

يستعير أحدهم كتابًا ثم يهمل إعادته
بعض الأشخاص قد يُفسدون عليك متعة إحدى الروايات بسردها شفهيًا
يحبذ البعض الجو الهادئ أثناء القراءة

لا شك أنّ لبعض القرّاء طقوسًا معينة أثناء ممارستهم للقراءة، فقد يُحبّذ البعض الأجواء الهادئة لصفو المزاج والقدرة على التفكير العميق، في حين أنّ البعض الآخر لا يُمانع بقراءة أحد الكتب في السيارة أو الطائرة أو وسط ضجيج المتاجر أو في القطار أو المترو، والصنف الأول من الأشخاص قد تُزعجهم مبادرة أحدهم بالحديث والاستطراد فيه، وذلك أثناء قيامهم بالانغماس والاستمتاع بقراءة أحد الكتب، بل وقد يتخطى المُتحدث حدود اللباقة، فيطلب الرد على ما يقوله من القارئ المنشغل! ومن الطريف أنّ بعض القُرّاء قد يؤسس مكتبته الخاصة بكل ما يهوى من كتب في تخصصات مختلفة، وقد يستغرق الأمر منه سنوات عديدة، وتصبح تلك الكتب مصدرًا لسعادته، كما قال الكاتب والصحفي الأمريكي «فنست شتارت»: «عندما نجمع الكتب نجمع السعادة»، وبكل بساطة يقوم أحدهم باستعارة أحد تلك الكتب ومن ثمّ نسيانها أو إهمالها دون إعادتها لصاحبها!


هالة المزروع من قناة «كتبجي» المتخصصة في مفاهيم القراءة، تستعرض في الفيديو التالي بعض الأمور المزعجة والمُستفزّة من وجهة نظر القارئ بأسلوب ظريف وخفيف.

 

المزيد من سوشيال ميديا

X