فن ومشاهير /أخبار المشاهير

أسماء لمنور تحسم الجدل حول جديدها "عندو الزين"

أسماء لمنور
أسماء لمنور
أسماء لمنور
أسماء لمنور
أسماء لمنور
أسماء لمنور
أسماء لمنور
أسماء لمنور

بعد الجدل الكبير الذي أثارته أحدث أغنياتها "عندو الزين"، وإتهامها بسرقتها، ردت الفنانة المغربية أسماء لمنوّر على الحملة التي شنّت عليها، شارحة تفاصيل كلامها ولحنها، وموضحة أن هناك جملة واحدة مقتبسة، فيها وهي "عندو الزين عندو الحمام دايرو فدارو "، وأن الأمر نفسه ينطبق على اللحن، باستثناء مطلعه المستوحى من نمط غنائي نسائي بسيط، مجهول المصدر.

أسماء لمنور وضعت حدّاً للجدل حول الأغنية وكتبت عبر حسابها على موقع "إنستغرام": "توضيح هام بخصوص جديدي عندو الزين . ‎ليس من عادتي الخوض في الأقاويل، الإشاعات والعناوين المغرضة والمجانبة للحقيقة . لكن بعد إصرار من فريق عملي لتوضيح الالتباس الحاصل بخصوص أغنيتي الجديدة عندو الزين ، أحرص على التوضيح التالي :

‎-أولاً: أغنيتي الجديدة، كلماتها من إبداع الكاتب سمير الموجاري باستثناء جملة (عندو الزين عندو الحمام دايرو فدارو).

‎ثانياً: لحن الأغنية جديد وعصري، من إبداع الملحن الشاب مهدي مزين، ومطلعه فقط هو المستوحى من أحد الأنماط الغنائية النسائية البسيطة. والتي لا تصل الى درجة -الأغنية- الكاملة المعالم وإنما -بروال- تتداوله النساء في حفلاتها (منذ فترة الحماية أو قبلها)، بشكل تلقائي عفوي وبآلات منزلية (صينية، كيسان، مقص ...)، كما لا يمكن بأي حال من الأحوال نسب هذا البروال لأي فنان كان، كونه يدخل في خانة التراث المجهول المصدر، وبالتالي فهو ملكٌ لكل المغاربة . ‎ثالثا : بروال عندو الزين تغنى به عدد من الفنانين الشعبيين المحبوبين وبأشكال مختلفة. إضافة إلى غنائه من طرف عدد من فرق العونيات، في الأفراح النسائية، وعلى هذا الأساس أدرجناه بشكله التقليدي في نهاية الكليب.

وفِي الختام أغنية عندو الزين وكل أغاني ألبومي أهديها لمن أحب ان يغنيها مع الاحتفاظ بالحقوق الأدبية المشار لها بالسيدي".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X