أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

باحثون: المحيطات على وشك فقدان الأكسجين

باحثون بريطانيون يؤكدون أن المحيطات على شفا فقدان الأكسجين
باحثون يحذرون من فقدان الأكسجين بالمحيطات
محيط
يجب على الإنسان الحديث أن يعمل على الحد من انبعاثات الكربون ليتفادى حدوث ذلك
نقص الأكسجبن يهدد بانقراض للحياة البحرية قد يستمر لمليون سنة

دقّ باحثون، من جامعة «إكستر» البريطانية، ناقوس الخطر؛ بعد أن رصدوا أن المحيطات في جميع أنحاء العالم على وشك فقدان الأكسجين.


وحذر الباحثون البريطانيون من النقص الحاد في الأكسجين بالمحيطات، التي أصبحت «على شفا فقدان كل الأكسجين الموجود بها» مما يهدد بانقراض للحياة البحرية قد يستمر لمليون سنة.


ويخشى الباحثون من أن تتعرض المحيطات في العصر الجديد لفقدان الأكسجين، مثلما حدث في عصور ماضية.


وفحص الباحثون ما حدث خلال العصر الجوراسي، فوجدوا أن النقص الحاد في الأكسجين تسبب في دفن مزيد من الكربون العضوي في الرواسب الموجودة بقاع المحيط، وأدى هذا الأمر مع الوقت إلى زيادة معدل الأكسجين بالغلاف الجوي، مما أسفر في نهاية الأمر عن إعادة تزويد المحيطات بالأكسجين، لكن استعادة التوازن مرة أخرى استغرق مليون سنة، بحسب «البوابة نيوز».


وأكد الباحثون أنه يجب على الإنسان الحديث أن يعمل للحد من انبعاثات الكربون؛ ليتفادى حدوث ذلك، ففور وقوع حدث كبير مثل فقدان المحيطات للأكسجين، يستغرق الأمر وقتًا طويلا للغاية ليستعيد نظام الأرض توازنه.


وكانت دراسة سابقة قد بيّنت أن مستويات الأكسجين في المحيطات في جميع أنحاء العالم قد انخفضت بأكثر من 2% في النصف الأخير من القرن الماضي، وبينما يبدو التغير صغيرًا، فإن العلماء يقولون إنه حتى التغيرات الطفيفة في مستويات الغاز يمكن أن تغير النظم الإيكولوجية بأكملها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X