أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

منطقة الخليج محور استراتيجي لشركات الساعات العالمية

ميلفين جورج
ساعة
ساعات

أكد خبير ساعات أن منطقة الشرق الأوسط عموماً، والخليج خصوصاً تشكل محوراً إستراتيجياً وهاماً لشركات الساعات العالميةً خاصة الفاخرة، بسبب طابعها الديموغرافي وارتفاع إجمالي الناتج المحلي، ويوجد في المنطقة اهتمام متزايد من قبل السيدات بشراء ساعات فاخرة بتصميمها الفريد.


وصف ميلفين جورج مدير منطقة الشرق الأوسط والهند في شركة «أوفيتشيني بانيراي» العالمية للساعات السوق السعودية بأنها ديناميكية جداً وتتخطى توقعاتنا، وهي تتميز بتوافر بنية تحتية تجارية مميزة، وتضم قاعدة واسعة من هواة الساعات.


وحول عملاء الساعات الفاخرة، قال إن شراء المنتجات الفاخرة في المنطقة يبدأ في سن مبكرة، ويتراوح بين 20 عاماً حتى أواخر الستينات، ونسبة السيدات تفوق الرجال بالنصف وهم عملاء يتابعون الموضة عن كثب، ومطلعون على أحدث الإصدارات، وآليات الحركة والمجموعات، وجميعهم من محبي السفر ومطلعون على عالم صناعة الرفاهية بشكل عام، ويميلون إلى نخبة العلامات التجارية الغنية بتاريخها وحصريتها وأدائها المتفوّق.


وحول دخول شركات الساعات الفاخرة مضمار الساعات الذكية، قال جورج إننا نؤمن بأن الاتجاه التقليدي لا يزال يحافظ على أهميته نظراً لما يتميّز به من مهارة حرفية وفن صناعة الساعات، والساعات الذكية مخصصة لفئة مختلفة جداً من العملاء، ونحن نعمل من خلال قسم البحوث والتطوير على تنمية علامتنا التجارية البارزة، ونسعى على الصعيد التقني واتجاهات الموضة على تعزيز مجموعة ساعاتنا، وتقديم آليات حركة جديدة مع الحفاظ على حصرية علامتنا التجارية.


وعن نصائح للعملاء عند شراء الساعات، قال إنه ينبغي قبل شراء ساعة البحث عن توازن بين السمات الجمالية والهوية العملية والجودة المذهلة، علاوة على الحصرية والندرة التي تشكل خصائص هامة أيضاً يبحث عنها خبراء الساعات، إذ تمثل الساعة امتداداً لشخصيتهم وبالتالي فهم يختارونها بعناية تامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X